فاس.. تدشين الكنيسة اليهودية “صلاة الفاسيين”

كتب بواسطة على الساعة 17:17 - 13 فبراير 2013

 

 

كيفاش

أكد أندري أزولاي، مستشار الملك محمد السادس، أن تدشين الكنيسة اليهودية (صلاة الفاسيين )، اليوم الأربعاء (13 فبراير)، في فاس، بعد ترميمها “يعكس غنى وحيوية وتنوع المغرب”.

وأضاف أزولاي، على هامش مشاركته في حفل افتتاح هذه الكنيسة اليهودية إلى جانب العديد من الشخصيات السياسية وممثلي الطائفة اليهودية في المغرب، أن هذا الحدث يعكس “غنى التاريخ المغربي وتنوع مكوناته كما يعكس الحيوية التي رسخها صاحب الجلالة الملك محمد السادس والتي أعطاها جلالته القوة والمشروعية”.

وأكد سيرج بيرديغو، السفير المتجول للملك محمد السادس، ورئيس مجلس إدارة مؤسسة التراث الثقافي اليهودي المغربي، أن حفل افتتاح الكنيسة اليهودية “صلاة الفاسيين ” في فاس بعد ترميمها، الذي جرى تحت الرعاية الملكة، دليل آخر على الاهتمام البالغ الذي يوليه جلالة الملك لحماية التراث الثقافي والتاريخي لليهود المغاربة.

وقال برديغو خلال حفل افتتاح هذه المعلمة الدينية اليهودية “هذا التدشين يحمل رسالة سلام وتسامح”، مضيفا أن “صلاة الفاسيين تقدم درسا رائعا، فقد كانت الماضي الذي أوشك على الزوال، ولقد فتح مشروع ترميمها باب المستقبل، هذا المستقبل الحاضر حاليا بيننا”، وقال إن “تاريخ اليهودية في المغرب هو الحاضر، هي الطائفة الواعية بماضيها المشبعة بالحيوية والمشاريع المنفتحة على المستقبل”.

وأضاف أن هذه الطائفة “جزء لا يتجزأ من الواقع المغربي، مع كل ما يعنيه ذلك من التمتع الكامل بالحقوق المدنية وحرية العقيدة والوعي الكامل بالمسؤوليه”.

وكانت العديد من الشخصيات التي حضرت هذه المناسبة قد أشادت بالراحل شمعون ليفي الذي ناضل من أجل التعددية والتنوع في المغرب وكذا لإسهامه في إخراج مشروع إعادة ترميم هذا المعبد إلى حيز الوجود .

وتعد الكنيسة اليهودية ” صلاة الفاسيين ” التي يعود تاريخ بنائها إلى القرن 17 من المعالم التاريخية للثقافة اليهودية التي تحتضنها مدينة فاس المصنفة من طرف منظمة (اليونسكو) ضمن التراث العالمي الإنساني.

ولعب هذا المعبد أدوارا مهمة في الحياة الروحية للطائفة اليهودية في فاس التي كان عددها يقدر بحوالي 30 ألف نسمة.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
2
  1. karim

    ta vue a si benkirane les juife parle sur tout les religion et change les loi de tout religion parcontre il laisse perssone touche d un seule mot sur leure religion ils sont meme jabouke bi jallabtek adachenha hhhhhhhhhhhhhhhhhhhh waw ils sont fort wa allah mais dieu plus fort de tout al hamdo allah

    إجابة

إضافة تعليق