سينما.. طالبان في وارزازات

كتب بواسطة على الساعة 16:37 - 7 فبراير 2013

 

كيفاش

يجري حاليا٬ في ضواحي مدينة ورزازات٬ تصوير مشاهد شريط سينمائي فرنسي طويل يحمل عنوان “لن تمضي لوحدك أبدا”٬ يحكي عن وجودالقوات الفرنسية في أفغانستان ضمن القوات الدولية.
وأفاد مصدر مسؤول في الشركة المغربية٬ المشاركة في تنفيذ إنتاج هذا الفيلم٬ أن تصوير مشاهد هذا الشريط السينمائي تستمر على مدى ثلاثة أسابيع ونصف. وتم اختيار الفضاء المجاور لـ”واحة فينت”، الواقعة على بعد حوالي 25 كيلومترا غرب ورزازات، كمجال طبيعي لتصوير جميع مشاهد الفيلم.
ويتولى إنتاج شريط “لن تمضي لوحدك أبدا”٬ كل من “فابيو كونفيرسي”٬ و”باتريك جيمينيز”٬ بينما تصل الميزانية المرصودة لمختلف مراحل إنجاز هذا الشريط في المغرب 5ر4 مليون درهم.
وقد أسند الدور الرئيسي في الفيلم إلى الممثل باسكال إيلب٬ وإلى جانبه يؤدي الممثل المغربي الشاب ربيع بن جحيل تدلاوي دور مقاتل من متمردي (طالبان).
وعن مضمون الفيلم٬ أوضح المصدر ذاته، حسب ما أوردت وكالة المغرب العربي للأنباء، أنه يعالج قصة دورية عسكرية فرنسية وهي تصادف دورية تابع لمتمردي (طالبان) الذين كانوا يحتجزون رهينة بريطانية وبحوزتهم شحنة من المخدرات٬ ما أدى إلى تبادل لإطلاق النار بين الطرفين٬ نتج عنه مقتل الجميع باستثناء فرنسيين وقناص من (طالبان).
وبينما توفي أحد الفرنسيين٬ استطاع الآخر القضاء على القناص ليجد نفسه فوق قنبلة ولن يستطيع بالتالي التحرك. وفي محاولة منه للتخلص من الوضعية التي وجد نفسه فيها٬ ربط الجندي الفرنسي الاتصال بالرهينة الإنجليزي الذي كان مكمما٬ كما لجأ إلى استعمال جهاز اللاسلكي للتواصل مع القاعدة العسكرية لتبعث بمروحية لإنقاذه.
وحينما كان الجندي الفرنسي ينتظر قدوم المروحية٬ حلت في عين المكان سيارة رباعية الدفع يقودها أحد عناصر (طالبان) الذي فطن إلى أن باستطاعته أخذ الرهينة الإنجليزي بسهولة لكون الجندي الفرنسي لن يقدر على التحرك من فوق القنبلة. وبعدما اقترب عنصر (طالبان) من الجندي الفرنسي ارتمى عليه هذا الأخير٬ ليلقيا حتفهما معا. وفي هذه الأثناء تحط المروحية وتخلص الرهينة الإنجليزي من الأسر.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق