محاكمة المتهمين في أحداث اكديم إزيك.. قوالب البوليساريو (صور)

كتب بواسطة على الساعة 11:14 - 1 فبراير 2013

انفصالي يتبول على رجل أمن ميت

 

كيفاش

البوليساريو بغاو يمسحو السما بالليكة، وينسيو الرأي العام الوطني الدولي في وحشة القتل والتمثيل بجثت عناصر من القوات المساعدة والجيش، التي ارتكبوها سنة 2010 خلال تفكيك مخيم اكديم إزيك. المهم نرجعو لكرونولوجيا الأحداث للتذكير بما وقع.
في العاشر من أكتوبر 2010 توجهت مجموعة من سكان العيون إلى منطقة أكديم إزيك، ونصبت فيها خياما احتجاجا على بعض المشاكل الاجتماعية، منها التشغيل وبطائق الإنعاش الوطني…، وهو الشيء الذي سمحت به السلطات لترك الفرصة للمواطنين للتعبير عن مشاكلهم في احترام للنظام العام، كما سمحت للمحتجين بالدخول والخروج من المخيم، إذ سجلت أزيد من 8000 دخول وخروج.
وقد توصلت السلطة، في مرحلة من مراحل الاحتجاج، إلى الاتفاق على التشغيل المباشر لحاملي الشهادات، ووضع لائحة للعائلات المعوزة، واستفادة الأرامل والمطلقات من قطع أرضية، لكن رغم ذلك حاول بعد الموالين للانفصالين التشويش على الحوار والدفع إلى توريط بعض السكان في أعمال الشغب كان يمكن أن يروح ضحيتها مواطنون، كما أدخلوا مجموعة من الأسلحة البيضاء وقنينات المولوتوف وقنينات غاز إلى المخيم.
وأثناء محاولة السلطة إخلاء المخيم بعد التوصل إلى اتفاق، ودخولها إليه لهدم الخيام استخدم بعض أتباع الانفصالين عنفا غير مسبوق في وجه رجال الأمن والجيش والقوات المساعدة، ما أدى إلى إصابة 4 مواطنين، ومقتل 11 عسكري وجرح 70 آخرين.
ومن بعد هاد الشي كامل، تجي البوليساريو وتهضر على حقوق الإنسان. وباراكا من القوالب.

 

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد