يوسف ججيلي: لا صلح مع اعمارة

كتب بواسطة على الساعة 14:47 - 30 يناير 2013

 

كيفاش
نفى الزميل يوسف ججيلي، مدير نشر مجلة “الآن”، أن يكون دفاع المجلة طلب الصلح مع عبد القادر عمارة، وزير الصناعة والتجارة والتكنولوجيات الحديثة، عكس ما نشر الموقع الرسمي لحزب العدالة والتنمية، يوم أمس الثلاثاء (30 يناير).
وقال ججيلي: “كل ما قيل عن طلب دفاع مجلة “الآن” الصلح مع الوزير اعمارة كذب وافتراء لأن رئيس الجلسة هو من اقترح ذلك، وهو أمر مسطري جاري به العمل. وليطمئن قلب اعمارة ومن معه فنحن نقولها علانية: لا صلح بيننا وبين اعمارة.. لدينا أدلتنا ولديهم عدالتهم”.
وكانت ابتدائية عين السبع في الدار البيضاء قررت، أول أمس الاثنين (28 يناير)، تأجيل النظر، إلى 25 فبراير المقبل، في دعوى القذف التي رفعها عبد القادر اعمارة، وزير الصناعة والتجارة والتكنولوجيات الحديثة، ضد يوسف ججيلي، مدير نشر مجلة “الآن”، لإتاحة المجال للطرفين لإقامة صلح بينهما.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
1
  1. swipress.com

    اولا المرجو عدم وضع صورة عمارة وسط الزجاجات لانه حرام ومن لا يعتبر امر كذالك تلك حياته والاصل احتوام الناس ثانيا تعنت ججيلي ليس جديدا فهو ابن الشبيبة الاتحادية بخريبكة وانا اعرفه وهو صغير وهو يكره العدالة والتنمية كره العمى ولا يمكنه التسامح الا اذا وصلته للعظم وستصله للعظم وسيطلب الصلح …وحدثت لمن هو اقوى منه مع الامير ورضخ لطلب الصلح والمشكل انا اعرف ججيلي واعرف عمارة والله لقد ظلم الرجل ومن باب رجولة الصحفي ان يعتذر…فالصحفي بشر يصيب ويطا وحلاوة وشهامة الصحفي في الاعتذار لان لا احد فوق الاعتذار…..

    إجابة

إضافة تعليق