إلى الوزير الوفا.. الحصيرة في المدرسة.. والله أوباما ما عندو بحالها

كتب بواسطة على الساعة 10:40 - 22 يناير 2013

 

كيفاش

والسي الوفا ما رأي أوباما في هذه الصورة؟ كيفاش؟
حصيرة عوضت الطاولات في غرفة الدرس. الأمر لا يتعلق بكتاب قرآني أو بمسي، بل بحجرة دراسية يفترض أنها تابعة لمجموعة مدارس تغزويت. لم تشفع كثرة المراسلات التي باشرتها جماعة تغزويت إلى المسؤولين ولا حتى شكايات الآباء لوضع حد لمعاناة تلامذة فرعية دوار إجورارن التابعة لمجموعة مدارس تغزويت، حيث التلاميذ ما زالوا يفترشون حصيرة في غرفة داخل مسجد الدوار السابق ذكره، وفي ظروف أقل ما يمكن أن يقال عنها أنها لا تربوية وتتنافى مع أبسط حقوق الطفل.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق