حالة إنسانية.. الطفل بوليف يحتاج عاجلا استئصال نصف دماغه

كتب بواسطة على الساعة 13:55 - 21 يناير 2013

 

كيفاش

يعاني الطفل أحمد بوليف، في العاشرة من عمره، مرضا أصاب دماغه اسمه “صيندرومي دي راسموسسين”، ويحتاج إلى تدخل جراحي باهظ التكاليف (50 مليون سنتيم)، إضافة إلى 60 مليون سنتيم مصاريف ترويض لمدة ستة أشهر، في حالة قدر له إجراء عملية جراحية عاجلة جدا في باريس، يكون من أهدافها إيقاف نصف دماغه عن القيام بمهامه كحل صحي وحيد.
ورغم مجهودات والدي أحمد وتضحيات أفراد عائلته فإن جميع الإمكانات المتوفرة لديهم تم استنفاذها، والعملية الجراحية المتاحة في فرنسا تتطلب الكثير من المصاريف المادية، لهذا فإن أسرة أحمد بوليف توجه هذا النداء إلى المحسنين بأن ينقذوا هذا الطفل بمساعدته ماديا على إجراء العملية، أو توفير السكن له في باريس.
أحمد الذي يتابع دراسته في مستوى الرابع ابتدائي، غادر مقاعد المدرسة، ليس فقط بسبب المرض، ولكن لأن زملاءه يسخرون منه، فحز الأمر في نفسه كثيرا، ليقرر التوقيع على الهدر المدرسي.

للاتصال بالسيدة والدة أحمد:
0641286203

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
1
  1. siham

    lah ychafih w y3afih w lah yjib li y3awno

    إجابة

إضافة تعليق