التقدم والاشتراكية يدق ناقوس الخطر: الأغلبية والمعارضة ديرو عقلكم!!

كتب بواسطة على الساعة 11:52 - 11 يناير 2013

 

كيفاش

نبه الديوان السياسي لحزب التقدم والاشتراكية إلى خطورة المقاربات والممارسات التي من شأنها أن تبعد الفرقاء السياسيين عن الفعل السياسي السليم، وقال إن التعامل الجدي مع الشأن السياسي المغربي يتطلب نبذ كل سطحية أو انسياق وراء التشنجات بين الفرقاء السياسيين، سواء من داخل الأغلبية أو في علاقة هذه الأخيرة بالمعارضة، ما يخلق جوا سياسيا لا علاقة له بالسجالات الخلافية الطبيعية التي تواكب كل تعايش ديمقراطي سليم.
ودعا الديوان السياسي، في بلاغ توصل موقع “كيفاش” بنسخة منه، إلى “تعبئة كل الروح الوطنية العالية التي يحملها مختلف الفرقاء السياسيين، أغلبية ومعارضة، وبذل المجهودات اللازمة لبعث نفس جديد في عملية بناء الكيان الدستوري والسياسي الجديد، فالشعب المغربي ينتظر تفعيلا خلاقا للأبعاد الإصلاحية للدستور، وينتظر أيضا التنزيل الفعلي والمستعجل لمشاريع الإصلاح”.

وقال الحزب: “إننا ندعو أولا إلى نقاش جدي ومسؤول بين مكونات الأغلبية، مؤداه تعميق التشاور وتسريع وتيرة الإصلاحات والعمل الجماعي المتفق عليه، ثم ندعو ثانيا إلى لقاء للنقاش الجدي و المسؤول كذلك مع المعارضة، لوضع حد لحرب المواقع الفاقدة لكل مصداقية، و من أجل ضبط فضاءات الاشتغال بما يضمن تنزيلا سليما لما جاء به الدستور في هذا الصدد”.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
1
  1. Doukkali Ghost

    عموما، جل الاخبار الحزبية التي تتناولها الصحافة الوطنية تتعلق بحفنة من الاحزاب هي البجيدي، البام، الاستقلال، و الاتحاد الاشتراكي مؤخرا…هدا في الوقت الدي يوجد فيه الباقي في حالة سبات…و ما جعل التقدم و الاشتراكية “يدق ناقوس الخطر” هو فقط محاولة للبروز في الصحافة بشكل ما و فقط بشكل…بمعنى اخر، هي محاولة للقول انهم لا زالوا موجودين في الساحة السياسية!!

    إجابة

إضافة تعليق