ليسوا خرفانا.. إنهم فراريج!!

رضوان الرمضاني
[email protected]

في جلسة المساءلة الشهرية لرئيس الحكومة (الأربعاء 9 يناير 2013)، أثبت بعض السادة المستشارين، أعضاء الغرفة الثانية، مشكورين، أنهم بعيدون تماما عن الوصف الذي أطلقته في حق ممثلي الأمة السيدة الفاضلة نادية صلاح (لا أحفظ اسمها الحقيقي). هؤلاء قدموا الدليل، لمن كان في حاجة إلى دليل، على أنهم ليسوا خرفانا، ولا حوالا، ولا أكباشا، ولا ماعز ولا ثيران حتى، فتصرفاتهم، وصراخهم، وعويلهم، وتقليزاتهم، لا علاقة له بهذا الصنف من الحيوانات.

تابعت المشاهد “الساخنة” من “سوق الأربعاء”، وغيري كثيرون بالتأكيد، غير أني لن أكذب فأقول إني شعرت بالأسى أو الحسرة أو على ما تعيشه المؤسسة التشريعية في زمن الدستور الجديد، لأن هذا الشعار حق أريد به باطل حتى كاد يتحول إلى خرافة كبرى، بل شعرت بنشوة لا توصف. حبانا الله بمن يضحكنا، فلِم نشعر بالأسى؟
بمرور الوقت، نتأكد بأن المشكل الأكبر ليس في القانون الذي يؤطر العمل التشريعي بالدرجة الأولى، وإنما في من يوكل إليكم الدستور مهمة التشريع للشعب، والدستور لا يغير بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم.
ويبدو أنه من الأنسب لنا، تماشيا مع الخصوصية المغربية، أن نفرض شروطا جديدة على الراغبين في الوصول إلى المؤسسة التشريعية. الأمية لا تهم، فكثير من الأميين فيهم من الحكمة ما لا يوجد في المتعلمين. الأفضل أن نشترط حسن السيرة. وحسن السيرة لا يحكم عليه بـ”واش عندهم الوسخ ولالا”، وإنما بسلوك هؤلاء أثناء النقاش.
نريد أعضاء في البرلمان، وليس أعداء ينفثون ريشهم على بعض. نريد ممثلي أمة وليس بلطجية. العينة، موضوع الحديث، ليست خرفانا صحيح، إنهم ديكة… اللهم عجل بنتف ريشهم.

ملحوظة لا بد منها: الأمر لا يعني جميع أعضاء البرلمان، بل البعض… أما إن حز في قلب أحد ما كُتب فسأرد عليه بما رد به بنكيران: اللي فيه الفز كيقفز.

مواضيع أخرى:

تعليقات القراء [6]
  1. عبقندر 10 يناير 2013 الساعة 12:25

    كفيت ووفيت

    رد
    • CRITIQUE 11 يناير 2013 الساعة 02:44

      سي لفقيه
      الموضوع ديال البوم على الخرفان و الفراريج ماشي تل لهيه على ما بان لي
      من جهة…الموضوع قدام شويا…كام عليك تكتبو في اليومين اللولة فاش كتبت نادية صلاح داك الشي اللي كتبات…ماشي تسنا سيمانة.
      من جهة اخرى…امزابي و على غير عادتو ما فيه ما يعلق على الموضوع
      من جهة اخرى تاني….عبقند اللي ما مولفش يكتب قل من جملة و كتر من جوج جمل…اليوم كتب جوج كلمات و صافي.
      و لهدا ارجوك كتب شي مقال يكون فاعل تارك باش يتفاعلو تكتر
      حيث الى ما كانش امزابي معلق راه ما كاين لا مقال لا والو

      رد
      • mzabi امزابي 11 يناير 2013 الساعة 23:47

        اسي : الكريتيك

        انت بعد سوقك خاوي حاضي غير الكريتيك الخاوي فحالك

        و صدق من قال ان الناقد مبدع فاشل

        بالنسبة للكلام الذي جاء في المقال اعلاه…بصراحة اسي رضوان لاول مرة تشفي غليلي في الكتابة الوضوعية.
        مقالك منطقي و موضوعي …………… و رائع ايضا
        و اردد ما قاله المعلق عبقندر ” كفيت ووفيت ” .. لا فض فوك

  2. meryem 10 يناير 2013 الساعة 15:10

    واعرة عندك هاد فراريج

    ليست خرفانا صحيح، إنهم ديكة… اللهم عجل بنتف ريشهم.

    هههههههههههههههههههههه

    رد
    • مول البيض 10 يناير 2013 الساعة 16:30

      لواه بيبي ماشي فرارج

      رد
  3. مستشار مزابي 10 يناير 2013 الساعة 16:27

    لا لا لا، ما نسمحش ليك السي لفقيه على هاد الخلط
    كان لازم عليك على الاقل توضح الاشياء…لانه و لو انه صحيح ان المستشارين هم فراريج…فالفراريج فيها و فيها…كاينة الفصيلة البلدية و التي تحب النتيف و التقاتيل و كاين الفصيلة الرومية اللي هي لطيفة و لا تستعمل النتيف و سامحة في حقها كاع و عاد كاينة الفصيلة الاخيرة ديال كروازي اللي بين و بين
    انا بصفتي مستشار مزابي كنمثل الفئة الثالتة كروازي و زملائي يشهدوا ليك انني ماكنتف حد الا فاش كيجبدوني….و لهذا شويا ديال المراعاة الله يخليك!!

    رد

اترك رد

النشرة الإخبارية:

أدخل بريدك الإلكتروني: