مخرجون سوبر مُخربين

كتب بواسطة على الساعة 17:12 - 8 يناير 2013

محمد محلا
[email protected]

وأنا أشاهد برنامجا في القناة الأولى ليلا هذه الأيام، على غير عادتي، صادفت برنامجا يتحدث عن القضايا السينمائية، فقلت، في خاطري طبعا، عند انتهائه لا حول ولا قوة إلا بالله.

سمعت مخرجين يتكلمون عن تجاربهم السينمائية “الخارقة”. ولا سبيلبرغ في ياماتو. مخرج كتب سيناريو في شهر، وحيت هو مخرج أخرج الفيلم أو خرج عليه، ولأنه يفقه في الموسيقى قال: “الفيلم كانت فيه موسيقى رائعة، حيت بطبيعة الحال أنا اللي صوبتها”. تبارك الله على إينيو موريسينو. ولأن سوبرمان السينما لم تكفه هذه الفتوحات السينمائية التاريخية، زاد ليؤكد أنه كان بارك تلاقى مع ممثل وقال ليه أنت يصلاح معاك غير شمكار، وصافي دار فيلم في شهر. وهنا لم أكتف بـ”الحوللة”، بل سأقول إنا لله وإنا إليه راجعون. فاعتذرت لنفسي لاستضافته ذات يوم.
أكملت البرنامج، وهذه شجاعة مني، حتى “خرج علي” (كلمة تحتمل معنيان) ممثل يقول إن المخرج الفولاني كيدير فيلمات “أكسيو”. لم أستوعب جيدا، فاتصلت بصديقة لَعَلي أربح المليون في فهم ما يجري في السينما.
صديقتي، اللي كيدوزو على يديها أمثال هؤلاء المخرجين وأفلامهم قبل أن نراها، قالت لي: “هاد الشي اللي كاين في السينما عند راسهم واعرين كيديرو كلشي، الإخراج والموسيقى والديكور والسيناريو والتمثيل”. يكويو ويبخو ويقولو الشافي سينيمتهم بكل الغرور.
سوبرمانات السينما المغربية أناس لا ضمير لهم، ولا علاقة لهم بالفن. ارحمونا جازاكم الله. فنحن نهرب منكم في السينما فلا تطلوا علينا في التلفزيون الوطني الذي لا نشاهده إلا بالصدفة.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق