محمد عمورة.. حكيم بلا خبار الهاكا!!

كتب بواسطة على الساعة 17:59 - 6 يناير 2013

عمورة

 

علي أوحافي

كاين شي ناس كينصبو راسهم حكماء بلا خبار الهاكا، وحاضيين عباد الله فبلاصة ما يديوها في شغالهم. كيفاش؟
الزميل الإذاعي محمد عمورة، الموظف في الإذاعة الوطنية، نصب نفسه، أمس السبت (5 يناير) حكيما في الهاكا (الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري)، حين وصف برنامج “كيفاش”، الذي يبث على إذاعة “ميد راديو” كل جمعة، أنه منحط، إلى جانب مجموعة من الأوصاف الأخرى والألفاظ القدحية في حق البرنامج الذي يدخل في خانة الحوار الساخر أو الشو السياسي (هادي صعيب يعرفها عمورة حيت قديم شوية).
وقد خرج عمورة، الذي نحترمه من باب الزمالة، ليتكلم باسم الهاكا في نوع وطريقة البرنامج وهو أمر ليس من شأنه بما أنه يشتغل في مؤسسة منافسة. ولم يكتب بالتعبير عن رأيه، بل انتقل، بشكل غير مفهوم، إلى اتهام الإذاعات الخاصة بأوصاف لا يليق أن تصدر من زميل “منشط”، وليس مخولا له أن يحدد من هو الصحافي ومن هو “بلا مهنة”.
ويعتبر برنامج “كيفاش” البرنامج الإذاعي الوحيد الذي يستخدم السخرية في مناقشة المواضيع السياسية لتقريبها أكثر إلى المواطنين، وجعل السياسيين في أريحية أثناء الحوار. ولم يسبق لأي سياسي أن تحفظ على شكل البرنامج أو على طبيعة الأسئلة، ما يدفع إلى التساؤل: كيف لـ”زميل” أن يأمر سياسين بعدم الإجابة على البرنامج حتى وإن كان لا يروقه؟
والعجب، دخول الشبوقات هادا.. ولكن راه كيقولها ديما نيت: “آ حضي راسك”.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق