المساعدات المباشرة وغير المباشرة تكلف 4.6 مليار درهم.. مجلس بنموسى في تشريح جريء لمشاكل الصحراء

كتب بواسطة على الساعة 12:12 - 3 يناير 2013

 

كيفاش

أظهرت الورقة التأطيرية لنموذج التنمية الجهوية للأقاليم الجنوبية٬ التي أعدها المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي٬ أن متوسط معدل البطالة البالغ 17 في المائة “يظل في صلب إشكالية تنمية المناطق الجنوبية٬ وأهم عامل من عوامل التوتر الاجتماعي”.
وأوضحت الورقة٬ التي تم تقديمها أمس الأربعاء (2 يناير)، أمام الملك محمد السادس٬ أن البطالة يعانيها بالأساس الشباب الصحراوي (29 في المائة)، والنساء من ذوي المستوى التكويني المتوسط أو العالي.
وعزت الورقة هذه الوضعية إلى آليات المساعدات المباشرة وغير المباشرة المخصصة للمنطقة، والتي تمثل ما يقارب 4,6 مليار درهم٬ منها الإنعاش الوطني والمساعدات الغذائية والأجور المضاعفة والإعانات في مجال التغذية والمحروقات والإعفاءات الضريبية وغيرها.
ولاحظ المجلس أن هذه الآلية٬ في غياب نظام من شبكات اجتماعية خاصة تغطي مجموع حاجيات المنطقة٬ لا تستهدف بالضرورة الفئات الأكثر عوزا٬ مشيرا٬ في المقابل٬ إلى أن المنطقة تتوفر على مؤشرات اجتماعية من بين أفضل المؤشرات على المستوى الوطني٬ كما يشهد بذلك المؤشر الجهوي للتنمية البشرية٬ المقدر بنحو 0,729 في مقابل 0,672 على المستوى الوطني٬ ونسبة محو الأمية التي تبلغ 63 في المائة مقابل 57 في المائة على المستوى الوطني٬ ونسبة الفقر التي تقدر بنحو 6,5 في المائة٬ في مقابل 10 في المائة على المستوى الوطني.
وأثار المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي الانتباه إلى أن نسبة ولوج السكان إلى الكهرباء (84 في المائة مقابل 70 في المائة) والماء الصالح للشرب (69 في المائة مقابل 55 في المائة) والتطهير٬ تعد كلها من بين الأعلى في البلاد.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد