أنصر الشعب.. ظالما أو مظلوما!!

كتب بواسطة على الساعة 10:02 - 31 ديسمبر 2012

رضوان الرمضاني
[email protected]

كأننا لسنا من هذا الشعب. كأننا صهيونيون في عيون أهل غزة أو أمة حزب الله. أو كأننا فرنسيون عند أهل مقاومة الاستعمار أيام زمان. يكفي أن تقول كلمة، أو تعبر عن رأي، حتى تنهال عليها جحافل السب، والتخوين، والتهكم، والاستهزاء، والسخرية…

كأننا غرباء عن هذا الوطن. لا يحق لنا أن نتكلم. وحدهم لهم الكلمة. وحدهم معهم الحق. بميزانهم فقط علينا أن ننظر إلى ما يحدث، فينا ومعنا وبيننا وعندنا. هم فقط يمثلون الشعب الحقيقي، ونحن شعب مزور، ندعي المغربية ونحن منها، أو هي منا، براء.
رجل الأمن ظالم دوما. الدركي تنين. الوزير لص. البرلماني مصاص دماء. الأستاذ متحرش ومغتصب. الطبيب وحش. الدولة فاسدة ظالمة جائرة لا قلب لها… أما العاطل الذي يحتج في الرباط، ويهدد بإحراق نفسه، ويعرق الترامواي، فهو الضحية، والمواطن الذي يحتج بإحراق المحلات ورشق القوات العمومية بالحجارة ضحية، والشاب الذي يسب الأمن ضحية، واللص الذي يسرق ضحية، وكل من يقول لا، عن حق أو تعسفا، لـ”المخزن”، لا يأتيه الباطل أبدا.
ما يحدث في مراكش، وما حدث قبل سنة في تازة، وما حدث قبل شهور في بني بوعياش، يجعل السؤال مشروعا: هل المواطن دوما على حق؟
للأسف لا.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
7
  1. iradi

    ya khy nta 3aref l7a9 fin kayn o ka dir rassek m3arefch ….. cha3b madlouum lm9hourrr …. mtbi3ch Klam l7a9 b Drahem 9lillla

    إجابة
  2. sidounet

    Vous avez entièrement raison
    Le peuple donne la corruption
    Le peuple ne respecte pas le code de la route
    Le peuple jette les ordures partout
    Le peuple ne se défend pas convenablement
    Le peuple ne se respecte pas
    Le peuple ne sait pas faire la queue
    Le peuple ne sait pas lire
    Le peuple croit encore a chamharouche roi de jnoune

    إجابة
  3. sami

    المعطل حسب المسكوت عنه في المقال مخرب و مجرم و ساكنة مراكش اوباش و تستحق ان تقمع .
    هنيئا لكم الموضوعية

    إجابة
  4. Doukkali Ghost

    ان اصبح هذا الضن (سوء الضن) هو السائد لدى نسبة مهمة من المواطنين (حتى لا نقول عمومهم) فلنكتفي بالاستدلال اذا بقوله عز و جل في سورة الرعد”ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم”.

    إجابة
  5. socialiste

    أن رجال الأمن ليسوا من هذا البلد، هم أشرار بالضرورة، ونحن المواطنين ملائكة ونحترم القانون ولا نعتدي ولا نخرب، ونعرف كيف نتظاهر ونعبر عن تظلماتنا، والحال أننا جميعا مصنوعون من نفس الطينة، و لا يختلف رجل الأمن عن المواطن العادي المقهور، بينما يلح المناضلون الأبطال على تبرئة الهمجية المقابلة ويجدون لها التبريرات.

    إجابة
  6. مغربية حرة

    في الحقيقة انا اجد كلام الاستاد الرمضاني كلاما موضعيا ومعقولا فما يحدث في مراكش هو قمة التسيب كيف يهان رجال الامن ويرشقون بالحجارة وتنزع هيبتهم داخل وخارج الوطن لولا رجال الامن لأكل القوي منا الضعيف ولانتهكت حرمات بيوتنا وهؤلاء المعسكرين قرب البرلمان ينتظرون التوظيف المباشر انتم ستلجون الوظيفة بالتوظيف المباشر وماذا عن هؤلاء الموجزين الذين لا يخوضون إضرابات نتركهم دون توظيف أية مساوات هاته وإن كانت لكم الكفاءة فما الذي يمنعكم من اجتياز المباراة حتى يكون الكل سواسية الله يعفو على الجميع

    إجابة
    • KARIM

      الى الاخت المغربية حرة،
      لا لا لا، نتي باين لي باباك ولا خوك في البوليس ياك…و زيد عليها ربما شي واحد من العائلة ولا الاصدقاء معطل و ما كيمشيش للمظاهرات كدام البرلمان…على اي تحياتي لرجال الامن الشرفاء و باباة او اخ المغربية حرة.

      إجابة

إضافة تعليق