فريق البيجيدي في مجلس النواب يحتج: على رئاسة الحكومة ووزارة الداخلية فتح تحقيق

كتب بواسطة على الساعة 18:03 - 29 ديسمبر 2012

 

كيفاش

أعلن فريق حزب العدالة والتنمية في البرلمان تضامنه مع النائب عبد الصمد الإدريسي، معتبرا أن الإهانة تطال جميع نواب ونائبات الأمة.

كما دعا الفريق، في بيان توصل موقع “كيفاش” بنسخة منه، رئاسة الحكومة ووزارة الداخلية إلى فتح تحقيق عاجل في النازلة ومحاسبة المتورطين فيها وتوفير الضمانات الكافية لممثلي الأمة لممارسة مهامهم.

كما وجه الفريق دعوة إلى رئاسة مجلس النواب لاتخاذ مواقف حازمة والكفيلة بإعادة الاعتبار للمؤسسة التشريعية ولكرامة نائباتها ونوابها.

وسجل فريق العدالة والتنمية في مجلس النواب قلقه لاستمرار قوات الأمن في الاستعمال المفرط للقوة بما يتنافى، حسب تعبيرهم، مع مقتضيات القانون وتصريحات المسؤولين الحكوميين الضامنة للحق في الاحتجاج السلمي، الذي لا يمس بحقوق وحريات المواطنين وسير المرافق العمومية، مما يتطلب وقفة حازمة لإرساء أسس حكامة أمنية كفيلة بتحقيق شروط الانتقال الديمقراطي لبلادنا وتحصين كرامة المواطنين.

وكان عبد الصمد الادريسي، عضو فريق العدالة والتنمية، تعرض يوم الخميس الماضي (27 دجنبر)، في شارع محمد الخامس في الرباط لاعتداء جسدي ولفظي من طرف قوات الأمن التي كانت تباشر تفريق مظاهرة بالقوة نظمها مجموعة من العاطلين، وهو ما تزامن مع مرور النائب، حيث تدخل ملتمسا الكف عن تعنيف أحد المتظاهرين ومدليا بالوثائق التي تثبت صفته البرلمانية لباشا منطقة حسان وعميد الشرطة، ولكنه فوجئ بقوات الأمن، وبعدما تلقت الأوامر المباشرة من رؤسائها، تنهال عليه بالضرب والسب والشتم، مقتادة إياه بشكل مهين للكرامة ومتهمة إياه ببلوغ قبة البرلمان بالرشوة وواصفة إياه “بالشفار”، حسب ما جاء في البيان ذاته.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد