بفضل مول الحانوت ومول الديسير والصف.. العثماني يكسب التعاطف على الفايس بوك (صور)

كتب بواسطة على الساعة 19:02 - 25 ديسمبر 2012

 

أحمد الحاضي

عُهد فيه أنه الوجه الأكثر هدوءا في حزب العدالة والتنمية، حتى أنه لم “يتسبب” يوما في ضجة للبيجيدي حتى في زمن “الحملة”، وقد زادته انشغالاته الديبلوماسي، بعد تعيينه وزيرا للشؤون الخارجية والتعاون، بعدا عن البوليمك وصداع الراس.
في الأيام الأخيرة، عاد العثماني إلى واجهة الأحداث، إنما ليس عن طريق الجدل أو البوليميك أو الصراعات السياسية، وإنما عن طريق الفايس بوك. صور العثماني في إنزكان، بمناسبة الحملة الانتخابية برسم الانتخابات الجزئية، لاقت استحسانا من طرف الفايسبوكيين، فعلى عكس بعض وجوه البيجيدي التي تتهم بالشعبوية، اعتبرت تعليقات على الموقع الاجتماعي أن العثماني هو هاداك، يتعامل بتلقائية دون تصنع.

 

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
3
  1. أنس حسوني

    العثماني سول عليه الناس ديال انزكان كاملين 🙂

    راجل متيتصنعش

    هو هكداك داير

    إجابة
  2. youssef

    alah y7afdèk o khlass a sssiii l othmani ana ma3amarni darte chi ta3li9 walakine pour toi l’exeption tkoune
    merci de publier

    إجابة
  3. saad

    ناس ما عهدنا عليهم الا الصدق

    إجابة

إضافة تعليق