هوفينغتن بوست.. المغرب يتحكم في سياسة تسلح الأفراد

كتب بواسطة على الساعة 15:07 - 22 ديسمبر 2012

 

كيفاش

كتب الموقع الأمريكي الرائد “هوفينغتن بوست” أن بعض المنتقدين والمعجبين بالولايات المتحدة الأمريكية في المغرب اهتموا، أخيرا، بالنقاش الدائر في هذا البلد حول تسلح الأفراد وكيفية منع مزيد من المآسي بعد المجزرة التي ارتكبها أحد المجرمين في مدرسة ابتدائية في ولاية كونيتيكت الأمريكية، ما أدى إلى مصرع 28 شخصا غالبيتهم أطفال.

وفي هذا الصدد كتب مولاي أحمد الشرعي، مدير نشر مجلة “لوبسيرفاتور”، بأننا في الدول العربية، ممن ننتقد ما جرى في الولايات المتحدة، لسنا في منأى عن مثل هذه الحوادث، إذ في غضون العامين الماضيين لقي 40 ألف طفل مصرعهم في سوريا بسبب جرائم نظام بشار الأسد، لكن هذا الحادث لم يأثر في الرأي العام الأمريكي، وهذا أمر عادي في العالم أجمع، فكل بلد يبكي أبنائه، والشعور الأمريكية بالخسارة الجماعية يمكن أن يكون مثالا لدول عربية كثيرة لإعطاء قيمة للحياة البشرية، في جزء من العالم حيث السياسيين يحتفلون بالموت.

وأضاف الشرعي: “المغرب، حيث معدلات جرائم القتل هي من بين أدنى المعدلات في العالم النامي، بعيد، إلى حد كبير، من ويلات جرائم القتل في المناطق الحضرية من خلال الإجماع على التحكم في تسلح الأفراد لإنفاذ الأرواح”.

المقال

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد