قيادية في البام تتساءل: من يقتطع من أجور وزراء البيجيدي الذين خانوا الأمانة وحجوا إلى إنزكان؟؟

كتب بواسطة على الساعة 12:00 - 20 ديسمبر 2012

 

أحمد الحاضي

لم ترق صورة سعد الدين العثماني، وزير الخارجية، والقيادي في حزب العدالة والتنمية، سهيلة الريكي، عضو المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، إذ اعتبرت سفر الوزير إلى إنزكان، وسط الأسبوع، رقا للقانون وتبذيرا للمال العام.
سهيلة تساءلت على صفحتها على فايس بوك: “من يقتطع من أجور وزراء العدالة والتنمية الذين خانوا الأمانة، وغادروا مكاتبهم، ولم يمارسوا وظائفهم التي يتقاضون عنها أجرا من المال العام، وحجوا إلى إنزكان من أجل القيام بحملة انتخابية؟”.
هادا سؤال خاص الإجابة عليه.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
4
  1. مواطن مغربي

    حيتاش ماعارفاش أن الوزراء كيبقاو خدامين حتى 11 ديال الليل و 3 ديال الصباح و السبت و الأحد و ما كايخدوش تعويض على الساعات الاضافية 🙂

    إجابة
    • انا شعبوي

      او هادي كذبة باينة!!!
      حتا 11 ديال الليل و لا 3 ديال الصباح كاع؟!!! شنو كايديرو بالسلامة…كيكلوا البسطيلة باش يتحنكوا في السياسة و لا كيديروا قيام الليل وراء شيخهم الريسوني؟!!!!

      إجابة
  2. Doukkali hada

    في الديموقراطيات التي تحترم نفسها، يتراجع الوزراء و رؤساء الحكومات عن وضائفهم الحزبية فور تعيينهم في مناصبهم الحكومية…وزراء البجيدي يعلمون هذا جيدا الا انهم يصرون على تجاهل الاصوات التي تندد بخروقاتهم…فقط وزير الداخلية على ما يبدو قبل بمنصبه الحكومي و تنازل عن منصبه الحزبي (امين عام الحركة) لزميله حتى ينوب عنه…كان بامكان وزراء البجيدي ان يقتدوا به عوض تجييش وزرائهم للقيام بحملات انتخابية و استغلال وضائفهم الحكومية لاستمالة الناخبين….هذا خرق سافر للقانون و اتمنى من احزاب المعارضة ان تلتجاء الى المجلس الدستوري و وسائل الاعلام لفضح هؤلاء الوزراء الاشباح.

    إجابة
  3. ياسين

    كلام غير مسؤول و يظهر مدى الجهل السياسي، في اي دولة و في اوقات الفراغ يقوم اعضاء الحكومات بالانشطة الحزبية للاسف لا تعليق

    إجابة

إضافة تعليق