أربعينية.. عائلة ماما أسية تشكر المتعاطفين

كتب بواسطة على الساعة 18:08 - 18 ديسمبر 2012

 

كيفاش

تقدمت عائلة الفقيدة الأستاذة أسية الوديع بخالص الشكر والامتنان على مشاعر المحبة والمواساة والعزاء التي استشعروها بالحضور الغامر والمساندة الصادقة التي نفذت إلى أفئدتهم فكانت بلسما استطاع أن يداوي الجراح ويخفف من الآلام.
وبمناسبة الذكرى الأربعينية لرحيلها، فإنهم يتقدمون مجتمعين بأرقى عبارات الشكر إلى الملك محمد السادس، الذي لم يأل جهدا في تتبع حالة الفقيدة وبسط رعايته واهتمامه بها سواء خلال مرحلة المرض أو عند رحيلها وبعده.

كما تقدمت الأسرة، في رسالة توصل بها موقع “كيفاش”، بالشكر الجزيل لكل أبناء الوطن ممن شاركوهم لوعة الفراق بدءا بالبسطاء منهم، ومختلف أطياف المجتمع ورجالات الدولة والشخصيات الحكومية والبرلمانية وجميــع المنظمات والجمعيات والهيئات على اختلاف مشاربها وانتماءاتها السياسية والفكرية والاجتماعية.
وجاء في الرسالة: “لهؤلاء وأولئك، ممن توحدوا في محبة فقيدتنا التي اختارت أن ترصد حياتها لخدمة الصالح العام همها الوحيد: الإنسان في المقام الأول… فدخلت بذلك قلوب المغاربة من بابه الواسع حتى أصبح إسم “ماما أسية” على كل لــسان،
فإن عائلة الفقيدة تستجمع كل قواها لتقدم مزيدا من الشكر لكل المعزين”.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
1
  1. Doukkali hada

    الله يرحمها و يوسع عليها في هذا اليوم.
    لا اود تسييس هذا، لكن المفارقة لا تسعني، في ذكرى الاربعينية للسيدة التي كانت اما للاحدات في السجون (تسميهم ابنائها) و اطفال الشوارع و دون ان تحتاج الى منصب وزاري لهذا الغرض، تقوم الحقاوي (الوزيرة حاشاكم الوصية على هؤلاء الاطفال) بتخراج عينيها في الصحافة عوض ان تقوم بواجبها الوزاري اولا و الاخلاقي ثانيا
    اليوم ليس اربعينية لماما اسيا…كلا…فهي تحيا بيننا و بين كل الاطفال اللتي لمستهم انسانيتها
    و اليوم كذلك ننعي الوزيرة (الله يطول في عمرها على اي) الوصية على هؤلاء الاطفال في حساسيتها الانسانية ….لانها ابانت عن حساسيتها لما قد يترتب من اثار سياسية و فقط

    إجابة

إضافة تعليق