الوهم الاتحادي!!

كتب بواسطة على الساعة 13:27 - 14 ديسمبر 2012

رضوان الرمضاني
ramdanijournaliste@yahoo.fr

منذ سنوات لم أكتب عن حزب يسمى الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، وما نويت أن أعود إلى الكتابة عنه لولا أن تسللت إلى أذني، عبر هاتف شخص كان حاضرا في افتتاح المؤتمر التاسع (الجمعة 14 دجنبر في بوزنيقة)، شعارات من حناجر بعض المؤتمرين منتشين بـ « البونيس » الذي ربحوه من سنوات « المعارضة » أو « العناد » مع النظام. حين سمعت البعض يردد: “اتحادي اتحادي حزب ثورة على الأعادي”، وللتذكير نحن في عام 2012 (باش ما ننساوش)، شعرت بكثير من التقزز، بعدما كان هذا الشعار يفعل فعلته في ويجعلني “أنتشي”، دون أن أكون اتحاديا أو أفكر في أن أكون. وحين قرأت أن البعض ردد شعار: « مجرمون مجرمون قتلة بنجلون” في وجه رئيس الحكومة، تيقنت أن بعض الاتحاديين يعانون عقدة كبيرة تسمى: التاريخ.
إنه بؤس، أو وهم، الشعارات. إنه خندق الماضي. إنه العقم. إنه العجز عن الخلق. الحزب الذي لا يستطيع أن يبدع شعارات تلائم المرحلة، ويقتات على “السلف الصالح” فحسب، لا يمكن أن يتجدد، ولا يمكن أن ننتظر منه وجوها جديدة، ولا خطابا جديدا، ولا فعلا جديدا، اللهم إذا كانت القيادة في واد والقواعد موزعة على أودية أخرى.
لكل حاضر جذور في الماضي، على الأقل من باب “اذكروا أمواتكم بخير”، إنما أن يتحول التاريخ إلى “أصل تجاري” فهذا تعبير عن عجز سياسي لا نظير له.
حاربتم الحكم الفردي؟ نشهد لكم بذلك (مع أننا لا نعرف التفاصيل حيث يسكن الشيطان).
دخلتم السجون؟ نشهد لكم بذلك (مع أننا لا نعرف التفاصيل حيث يسكن الشيطان).
ناضلتم من أجل الحرية والديمقراطية والمساواة والعدالة الاجتماعية؟ نشهد لكم بذلك (مع أننا لا نعرف التفاصيل حيث يسكن الشيطان).
نشهد لكم بذلك كله، وبأكثر منه، إنما يكفينا المن بما فعلتم. إن فعلتم ذلك لأجل الوطن، شكرا لكم، وجزاؤكم في الآخرة (مع أن بعضهم تقاضاه في الدنيا). أما إن فعلتم ما فعلتم من أجل أن تذكرونا، كل مرة، بأنكم فعلتم وفعلتم، فالأمر صار يشعرنا بالكثير من الضيق، فالكلمة الطيبة أفضل من “نضال” يتبعه “أذى”.
قبل هذا وذاك: هل من جديد لديكم؟

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
8
  1. عبقندر

    كفيت ووفيت

    إجابة
  2. Karim

    احسن مقال كتبتيه فحياتك الله يرحم ليك الوالدين . كيف ما قلتي : فالكلمة الطيبة أفضل من “نضال” يتبعه “أذى

    إجابة
  3. fatima

    iwa hadi men lmarat el9alila eli ghantaf9 m3ak assi rmdani”نشهد لكم بذلك كله، وبأكثر منه، إنما يكفينا المن بما فعلتم. إن فعلتم ذلك لأجل الوطن، شكرا لكم، وجزاؤكم في الآخرة (مع أن بعضهم تقاضاه في الدنيا). أما إن فعلتم ما فعلتم من أجل أن تذكرونا، كل مرة، بأنكم فعلتم وفعلتم، فالأمر صار يشعرنا بالكثير من الضيق، فالكلمة الطيبة أفضل من “نضال” يتبعه “أذى”.
    قبل هذا وذاك: هل من جديد لديكم؟”

    إجابة
  4. fatima

    smah liya 9tabst men klamek

    إجابة
  5. erragragui

    تساهلتي معهم ألسي الرمضاني .سولهم علاش ملي كانو في الحكومة أو كانت عندهم وزارة العدل ما
    فتحوش ملف بن بركة أو سولهم علي الرسالة ديال الفقيه البصري،أو سولهم شكون اقتل عباس لمساعدي الخ…

    إجابة
  6. mzabi امزابي

    رحم الله الاتحاد الاشتراكي وقياديوه المناضلين المتعففين الذين لا يتكالبون على السلطة والكراسي ، كنت امني نفسي ان ارى حوارا يرقا بمستوى هذا الحزب العريق لكن الحوار لم يخرج من لغة الخشب الباردة و جبة الماضي و بوعبيد وايام النضال والاعتقال ولم يرقا الى الحوار الحداثي الذين يدعون اليه تبقا الشعارات في واد و التطبيق في واد آخر لتبقى الساحة السياسية مليئة سوى بالوصوليين والمتملقين اصحاب سحنة لشكر و تهريج لعلو و برودة المالكي و شرود آلزيدي و مكر الطالبي

    إجابة
  7. عبد اللطيف السبقي

    الله يعطيك الصحه

    إجابة
  8. abdallah

    ياودّي لهلا يحرق فيك شي عظم ، غير كنتي خصّك تزيدهم شي شويّة ، لخبار فراسك وفراسهم…..

    إجابة

إضافة تعليق