بوليميك.. البام يقاضي بنكيران

كتب بواسطة على الساعة 20:14 - 12 ديسمبر 2012

 

كيفاش

قرر حزب الأصالة والمعاصرة رفع دعوى قضائية ضد رئيس الحكومة عبد الإله ابن كيران بسبب ما اعتبره “سبا وقذفا” من قبل هذا الأخير في حق الحزب خلال الجلسة الشهرية ليوم الجمعة الماضي (7 دجنبر)، في مجلس المستشارين.
وقال مصطفى البكوري، الأمين العام للحزب، في ندوة صحافية اليوم الأربعاء (12 دجنبر)، في الرباط، إن هذه الخطوة تأتي “لإنصاف الحزب الذي تتعرض مؤسساته ومناضلوه لهجمة متواصلة من قبل رئيس الحكومة الأمين العام لحزب العدالة والتنمية” وكذا للتحقيق في هذه الاتهامات ودوافعها.
واعتبر أن اللجوء إلى القضاء جاء كنتيجة لـ”الإصرار الغريب من جانب رئيس الحكومة خلال الجلسات الشهرية العمومية على الخلط بين مسؤولياته الحكومية وصفته الحزبية في خرق سافر لمقتضيات الفصل 100 من الدستور”.
وقال البكوري إن الحزب سيفتح نقاشا مع أحزاب المعارضة٬ وكذا مع مكونات الأغلبية لمناقشة الاتهامات التي يوجهها ابن كيران إلى حزب الاصالة والمعاصرة”، مطالبا في الوقت ذاته الأغلبية بـ”موقف واضح من كل هذه الاتهامات”.
وبالموازاة مع الدعوى القضائية كشف عضو المكتب السياسي للحزب إلياس العمري٬ أن الحزب سيتقدم بمقترح قانون حول مسطرة متابعة الوزراء، مضيفا أنه لا مشكلة لدى مكونات الأصالة والمعاصرة أن يكونوا ضحية فراغ قانوني يحدد مسطرة المتابعة إذا كانت الدعوى ضد بنكيران ستفضي إلى نقاش يفرز قانونا من هذا النوع.
وتم التأكيد خلال الندوة الصحافية على أن الحزب سيتخذ على ضوء هذه التطورات المتعلقة بهذا الملف الاجراءات اللازمة والتي سيتم التداول فيها خلال اجتماع استثنائي يعقده المجلس الوطني للحزب مطلع السنة المقبلة.
من جهة أخرى٬ انتقد تصريح صحافي وزع خلال الندوة الصحافية “تباطؤ وضعف الأداء الحكومي في تدبير القضايا الاقتصادية والاجتماعية وإصرارها على تأجيل ولوج المغرب إلى العهد الدستوري الجديد والذي يشكل مصدر تخوفنا من هيمنة التوجه النكوصي الرجعي الساعي إلى الإجهاز على المكتسبات الديمقراطية وعلى ما تحقق من منجزات حقوقية جسدتها نتائج وتوصيات هيأة الإنصاف والمصالحة”.
وقد تم خلال هذه الندوة الصحافية الإعلان عن إطلاق بوابة إلكترونية للحزب وجريدة الكترونية تحمل اسم “تمغربيت” مطلع السنة المقبلة فضلا عن صحيفة ورقية سيتم إطلاقها لاحقا.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
2
  1. mzabi امزابي

    حكمة القنافذ : !!!

    لا يمكن للقنافذ ان تقترب من بعضها البعض
    فـالأشواك التي تُحيط بها تكون حصناً منيعاً لها ،

    ليس عن اعدائها فقط ! ..

    بل حتى عن أبناء جلدتها ..

    فـإذا طلّ الشتاء بـرياحه المتواصلة و برودتها القارسة ،

    اضطرت القنافذ للاقتراب و الالتصاق بـبعضها

    طلباً للدفء و متحملة ألم الوخزات و حدّة الاشواك ..

    و إذا شعرت بالدفء ابتعدت ..

    حتى تشعر بالبرد فـ تقترب مرة اخرى

    و هكذا تقضي ليلها بين اقتراب و ابتعاد ..

    الاقتراب الدائم قد يكلفها الكثير من الجروح ..

    والابتعاد الدائم قد يُفقدها حياتها ..

    كذلك هي حالتُنا في علاقاتنا البشرية ..

    لا يخلو الواحد منا من أشواك تُحيط به و بغيره ،

    و لكن لن يحصل على الدفء ما لم يحتمل وخزات الشوك و الألم ..

    لذا .. :

    للاسف الشديد … هكذا هي سياستنا …. و سياسيوننا…. شد لي نعكل ليك

    إجابة
    • Doukkali hada

      عفوا اخي، و لكن لاحظت انك غير كتدخل و تخرج في الكلام (او التعاليق…كما تشاء)
      في السابق، ربما المصطلح “الحيواني” الوحيد الذي كان يستعمل في السياسة هو مصطلح “ديناصور” و الذي لم يكن سلبيا بالضرورة بقدر ما كان يرمز الى قدم تعمير البعض في عالم السياسة و رفضهم التنحي…بعدها جائنا بنكيران بمصطلحاته الحيوانية الجديدة بالرغم من ان الاسلام ينها عن التهامز و التغامز بالالقاب.
      و دابا باقي حتا ما سالينا مع مصطلح “التماسيح و العفاريت” ديال بنكيران و “الذئاب تخرج من جحورها” ديال الداودي، اصبحنا في القنافد و الحكمة ديال القنافد…هههه
      ناقصنا غير “سمك القرش، الضباع، و البعوض” ربما لانه من شبه المستحيل ان ياتينا من يستعين بحيوانات الطف ك”الغزال ” على سبيل المثال

      إجابة

إضافة تعليق