المغرب وفرنسا.. اقتصاد وديبلوماسية وترامواي

كتب بواسطة على الساعة 13:09 - 10 ديسمبر 2012

جون مارك أيرو٬

 

كيفاش

يزور الوزير الأول الفرنسي٬ جون مارك أيرو٬ يومي 12 و13 دجنبر الجاري٬ المغرب في زيارة رسمية يترأس خلالها٬ بمعية نظيره عبد الإله ابن كيران٬ الاجتماع الـ11 رفيع المستوى٬ المنظم تحت شعار “فرنسا – المغرب.. شراكة استثنائية في خدمة الشباب”.
وسيكون المسؤول الفرنسي مرفوقا بعدد من أعضاء الحكومة٬ خاصة رئيس الدبلوماسية الفرنسية لوران فابيوس٬ ووزير الداخلية مانويل فالز٬ ووزيرة التجارة الخارجية نيكول بريك٬ ووزيرة التعليم العالي والبحث جنفييف فيوراسو٬ ووزير التقويم الإنتاجي ارنو مونتبورغ٬ وحوالي مائة من رؤساء المقاولات.
وحسب برنامج هذه الزيارة٬ الذي أعلن عنه في قصر ماتينيون في باريس٬ سيستهل الوزير الأول الفرنسي زيارته بعد ظهر الأربعاء المقبل بافتتاح٬ بمعية ابن كيران٬ المنتدى المغربي الفرنسي لرجال الأعمال في الدار البيضاء.
وسيتزامن هذا النشاط مع التدشين الرسمي لترامواي الدار البيضاء٬ الذي يعد ثمرة شراكة بين المغرب وفرنسا.
وبالرباط٬ سيترأس أيرو٬ إلى جانب ابن كيران٬ في مقر وزارة الشؤون الخارجية والتعاون٬ الجلسة الموسعة للاجتماع رفيع المستوى٬ وكذا حفل التوقيع على حوالي عشرة اتفاقيات للتعاون٬ والذي سيكون متبوعا بندوة صحافية.
ومن المنتظر أيضا أن يعقد رئيس الحكومة الفرنسية لقاء في الرباط مع الجالية الفرنسية المقيمة في المغرب٬ ويقوم بزيارة للمعهد الثقافي الفرنسي.
وخلال هذه الزيارة٬ سيجري أعضاء الحكومة الفرنسية٬ الذين يرافقون أيرو مباحثات ثنائية قطاعية مع نظرائهم المغاربة.
وعلى الصعيد الدبلوماسي٬ ذكرت وزارة الشؤون الخارجية الفرنسية أن وزير الخارجية الفرنسي فابيوس سيجري مباحثات مع نظيره سعد الدين العثماني٬ ستتناول العلاقات الثنائية والملفات الدولية المدرجة في أجندة الرئاسة المغربية لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة٬ لاسيما الوضع في سورية ومالي.
كما سيقوم بزيارة إلى مراكش٬ حيث سيمثل بلده في الاجتماع الرابع لمجموعة أصدقاء سورية الذي يحتضنه المغرب٬ بحضور٬ على الخصوص٬ وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد