الموسيقار عمار الشريعي.. الرحيل

كتب بواسطة على الساعة 15:46 - 7 ديسمبر 2012

 

كيفاش

توفي اليوم الجمعة (7 دجنبر)، في أحد مستشفيات القاهرة الموسيقار المصري عمار الشريعي عن سن 64 عاما بعد أن عانى في الفترة الأخيرة زمات قلبية متتالية. وكان عمار الشريعي من أكثر المؤلفين الموسيقيين شهرة وانتشارا في العالم العربي، خصوصا من خلال تأليفه للموسيقى التصويرية لأشهر الأعمال الدرامية والسينمائية المصرية٬ بل إن هذه الموسيقى شكلت أحد أركان نجاح هذه الأعمال. ومن أشهر المسلسلات التي ارتبط نجاحها في جزء كبير منه بالموسيقى التصويرية التي وضعها الموسيقار الراحل الذي كان كفيفا٬ مسلسلات “رأفت الهجان” و”دموع في عيون وقحة” و”أرابيسك” و”الرايا البيضا” و”زيزينيا” و”امرأة من زمن الحب” و”أم كلثوم” و”أوبرا عايدة” و”نصف ربيع الآخر”.
وقد أحب عمار الشريعي الموسيقى ورغب في أن ينشر حبها بين الجمهور أيضا٬ فكان أكثر الموسيقيين تقديما لبرامج ناجحة في وسائل الإعلام المختلفة حول اللحن والتوزيع والتأليف منها برنامج إذاعي تحت عنوان “غواص في بحر النغم” سنة 1988، ثم برنامج “سهرة شريعي” على إحدى القنوات التلفزيونية الخاصة في الآونة الأخيرة.
وللموسيقار والناقد الموسيقي الراحل٬ مؤلفات موسيقية مستقلة غير أنها لم تلق صدى مماثلا لأعماله الأخرى٬ في مجتمعات ارتبطت فيها الموسيقى بالغناء٬ ومن تم فإن ألحانه المغناة أو تلك التي أعاد فيها توزيع عدد من المقطوعات الموسيقية المعروفة كانت أكثر انتشارا بين الجمهور.
كما أن عمار الشريعي ساهم في مشاريع مع شركات وهيآت دولية من أجل ترويض آلات موسيقية إلكترونية لتعزف المقامات العربية، أو من أجل إنتاج عينات من الآلات الموسيقية المصرية والعربية الأصيلة.
وكان الراحل، رغم من ظروفه الصحية٬ من أشد المتحمسين لثورة 25 يناير ونزل ميدان التحرير وعبر عن مواقف واضحة عبر مداخلاته التلفزيونية في الأيام الأولى لاندلاع المظاهرات التي أسقطت حسني مبارك .

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد