فين غاديين بينا؟!

كتب بواسطة على الساعة 15:01 - 6 ديسمبر 2012

يوسف بصور
[email protected]

حنا دابا فشهر دجنبر 2012. ياك ولا لا؟ إيوا فينا هي بطولة كرة السلة؟ فينا هي بطولة كرة اليد؟ فينا هي بطولة الكرة الطائرة والسباحة والدراجات ووووو… شكون فيكم باقي عاقل على هاذ الرياضات؟

كان المفروض، بعد نكسة الرياضة المغربية في أولمبياد لندن، اللي خسرنا عليها 13 مليار سنتيم باش نجيبو جالوقة ديال النحاس، أن المسؤولين على الرياضة المغربية يتحزمو ويترزمو ويشمرو على يديهم باش يتوقف النزيف وتعاود الرياضة ديالنا توقف على رجليها ولكن العكس هو اللي واقع.
البطولات ديال العديد من الرياضات ما زال ما بداتش فهاذ البلاد التعيسة عكس ما حاصل في باقي دول العالم. من غير بطولة كرة القدم، اللي مازال غادية واخا حتى هي عرجا وعوجا وفيها بزاف ديال العيوب، فباقي الرياضات “محتجبة” ويمكن غادية تبرك في الدار وتدير الخمار! واللي باقي كيبان في الصورة هي الجامعات الموقرة بحال جامعة كرة السلة، اللي كتعيش منذ شهور بلا رئيس وبلا مكتب شرعي والنتيجة هي معظم الأندية رافضة تلعب البطولة. جامعة كرة اليد حتى هي فحالة يرثى لها بعدما رفضت الوزارة صرف المنحة ديالها في انتظار التوصل بالوثائق المالية الخاصة بيها والجامعات ديال السباحة والكرة الطائرة حتى هي ولى وجودها بحال عدمو.
هاد الشي اللي واقع للرياضة المغربية ما كيبشرش بالخير. الله يحضر السلامة وصافي من اللي جاي، يلا بقات الصراعات على الكراسي هي اللي مسيطرة على عقول المسيرين والطامعين في منصاب التسيير، والنتيجة اللي ولات باينة للعمى وهي أن الرياضة المغربية ما بقاتش غادية للقدام بشوية كيف ما كانت من شحال هاذي. الرياضة المغربية وقفات ببساطة لأنها ولات راجعة للور.
إيوا الله ياخذ الحق في اللي كانوا سباب. قولوا آمين!

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
2
  1. mzabi امزابي

    رسالتي هاته موجهة الى كل المسؤولين على هذا الموقع
    لماذا تقومون بحذف التعاليق … اين المهنية التي تظلون تطبلون لها… تنتقذون الحكومة … و لا تقبلون من ينتقذكم … اين هي حرية التعبير … و الراي و الراي الاخر.. اعجب لكم كلما دخلت الى الموقع و اجد تبويبات جديدة بدون نفع … و تحذف كل الاراء المخالفة لكم … وانا اكيد انه سيكون جوابكم …. بان الحذف كان نتيجة التبويب.
    سئمنا من هذا الكلام .

    و رأيي الذي حذف كان كالتالي :

    اليساري يدافع عن اليساريين حتى وإن زاغوا نحو اليمين.
    والإسلامي يصر على أن الإسلامين على صواب حتى وإن انحرفوا عن الطريق السوي، والحداثي يناصر إخوانه الحداثيين في كل البقاع وإن كاناو أكثر قِدما من القدم..
    المتخلف يساند المتخلفين أينما وجدوا،
    والمخزني يدافع عن المخزن حتى وإن كان هو الذي سلبه خبزه اليومي،
    والمعارض يحترف المعارضة لدرجة يعارض فيها القرارات التي تصب في مصلحته..
    وأنا سأبقى أنتقد الجميع..
    هكذا حالنا في هذا البلد،
    نقدس الأشخاص والتنظيمات أكثر من الأفكار

    بماذا يسمى الشخص الذي يعارض الاصلاح دفاعا عن مصالحه الخاصة ؟

    رجعيو وصولي..
    رجعي لأنه معاكس للسيرورة التقدمية العادية للتطور السياسي.. و وصولي لأنه يتبنى افكار ومواقف سياسية ليس إيمانا منه بكونها هي الكفيلة بإنتشال المجتمع الذي ينتمي إليه من المشاكل التي تحول دون تحقيق طموحات الشعب بل لأنها تضمن له إمتيازات غير عادلة يرى هو بأن كل تغيير إيجابي سيفقده إياها لذلك يلجأ إلى ممارسة الخبث الدهائي البراكماتي..

    وللإشارة فقط فمعظم من يدعون سياسيين لدينا بالمغرب ينطبق عليهم الأمر بل منهم من هو أكثر نذالة.. فقاعدتهم تقول “إجمع الثروة بواسطة السلطة”.. ثم تتغير القاعدة ليحل محلها شعار “إحم الثروة بالسلطة”… الأمر جار به العمل ومتعايش معه لدرجة أصبح فيها الناخب يبحث عن من بأكل و يوكل… تطبيع تجاوز المتخيل..
    و سترون في التعاليق المقبلة ما يثبت صحة هذا الكلام.

    إجابة
  2. نورالدين ناجي

    حللت وأصبت وكأنك نطقت بلساننا؛ سلمت يداك

    إجابة

إضافة تعليق