مباراة الملحقين القضائيين.. الرميد كيغفل (صور)

كتب بواسطة على الساعة 17:34 - 26 نوفمبر 2012

 

حافيظ لبريكي

دابا اللي بغى يدوز شي كونكور في وزارة العدل يحضي راسو، راه الوزير بدا يغفل وكيمشي يراقب. كيفاش؟
مصطفى الرميد، وزير العدل والحريات، حل، يوم أمس الأحد (25 نونبر)، بشكل مفاجئ، في مراكز اجتياز مباراة الملحقين القضائيين-الفوج 39.

الواحد هو اللي يوقف على شغالاتو.

 

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
5
  1. عادل اسفي

    مزيان الا طهر سلك القضاء من المرتشين غادي ايولي عندن القضاة ديال بالصح ماشي غا بيع عليه باه الارض باش ادخلو اتكرفس على عباد الله
    في المحاكم

    إجابة
  2. محمد رضا

    شحال قدك متحظي أسي الرميد ؟ خصك تصحح انت ولا تشوف كفاش دير

    إجابة
  3. زكية الذكية

    أنا سألت أختي عن أجواء المباراة فشهدت أنها لم تر في حياتها مثل الصرامة التي مرت فيها أجواء هذه المباراة، لقد كانت النزاهة هي الطابع الذي سادها وبهذه المناسبة نحيي السي الرميد على هذا النهج ونرجو أن تصير هذه السنة معممة على مستوى الحكومة ككل وليس على مستوى وزارة العدل فنرجو من السيد الوزير التحدث مع رئيس الحكومة في هذا الشأن من أجل التصدي لكل محاولات الغش ووضع برنامج يعمم على جميع الوزارات. سير السي الرميد الله يحفظك ويكثر من أمثالك. نتا على الاقل حسستينا راك معا الطلبة بقلبك وعقلك. ذكرتينا بعمر بن الخطاب وهو يتفقد الرعية.

    إجابة
  4. ابو ياسر

    “هادي البداية ومازال مازال” كما قال اخواننا الجزايريون. فبالرغم من انني بلغت من الكبر عتيا فانني متفاءل خيرا بمستقبل بلادنا وشبابها نظرا لما نلمسه ونراه بام اعيننا. من اشارات ومبادرات من اعضاء هذه الحكومة -وخصوصا من المنتمين للحزب الذي يقودها -التي اختارها الشعب تثلج الصدر وتنبيء بكل خير ولا تخفى الا عن كل غافل او متجاهل. فسلوكاتهم ومعاملاتهم وتواضعهم مع المواطنين لم يغيرها تقلدهم للمسوولية وحرصهم الشديد على الترشيد وحماية المال العام ومحاصرة الفساد الى اقصى الحدود ومصارحة الشعب وعدم استغفاله والعمل على اعمال القانون على المواطنين بدون تمييز مع الحرص على ربط المسوولية بالمحاسبة، وكمثال على ذلك ان احد المهاجرين المغاربة اشتكى لي بخصوص مجريات ملف له بالمحكمة فاقترحت عليه التوجه الى وزارة العدل للقاء الوزير مصطفى الرميد وذلك عن حسن نية لان حدسي اوحى لي بذلك نظرا لما اسمعه عنه وعن زملاءه في الحزب من تواضع،فابدى المواطن اندهاشه وقال لي متعجبا :كيف لي ان اصل الى الوزير ؟فقلت له بان ينتظره بمراب السيارات بمقر الوزارة الى حين وصوله ويطلب مقابلته،وكذلك كان بحيث لم تمرالا بضعة ايام حتى هاتفني ليشكرني ويخبرني بانه فعلا حظي بقابلة سي الرميد وسلمه ملف قضيته واعدا اياه بالبحث في الامر، وهذه شهادة لله ساسال عنها غدا يوم لقاءه يوم لا ينفع مال ولا بنون الا من اتى الله بقلب سليم.

    إجابة
  5. hasnae

    iwa fin hiya had nataij 9alik za3ma radi ytam l i3lan nhar 4 février

    إجابة

إضافة تعليق