الحسن زينون “في قفص الاتهام”: خاصنا نتعالجو (فيديو الحلقة)

كتب بواسطة على الساعة 16:04 - 26 نوفمبر 2012

زينون

 

كيفاش

لحسن زينون، مخرج فيلم “موشومة”، مثل، يوم الجمعة الماضي (23 نونبر)، “في قفص الاتهام”، على إذاعة “ميد راديو”، حيث دافع عن فيلمه، رافضا وصف بعض المشاهد فيه بالإباحية، مؤكدا أنه (الفيلم) حصل على ترخيص الرقابة على عهد مصطفى الخلفي في وزارة الاتصال.
في المقابل، انتقد زينون موقف برلماني البيجيدي عبد العزيز أفتاتي، الذي هاجم الفيلم، معتبرا أنه “مريض” كونه انتقد الفيلم دون أن يشاهده.
الحاصول عطا الله ما يتشاف ويتسمع، ها البرنامج بين يديكم.

 

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
8
  1. imed

    bnadam asahbi taykhraf

    إجابة
  2. زغاري محمد

    رضوان كيلاقي السلوكا ههههههههههههههههه

    إجابة
  3. said

    هو يرى الناس مرضى وهم يرونه مريضا

    إجابة
  4. said

    had sid malo mrid sid chraf oba9i kaikharaf

    إجابة
  5. mzabi امزابي

    بعد ما اطل علينا موقعنا الحبيب كيفاش بتبويبته الجديدة
    اصبح يقوم بقص كل التعليقات التي لا تروق له و على المعفب عليهم… و يقوم بحذفها و ارسالها الى سلة المهملات.
    في احتجاجي لتعاليقي المحذوفة في فقرة الفقيه بوصنطيحة
    اجابني السيد محلا بأن التعاليق حذفت على اثر التبويب الجديد
    لكن ان يحذف لي رايين هنا على المدعو لحسن زينهم
    فالأمر بات لا يطاق …موقع كيفاش الذي يطبل للرأي و الرأي الاخر
    اصبح ممخزنا…و يدرج الاراء التي تروقه….و تروق القيمين عليه

    شكرالكم على المقص…..انتم المتهمون في القفص
    اما انا سارد عليكم في جميع …………………الفرص

    إجابة
  6. تيزنيتي خالد

    واش انت احترمتينا بعدا مجرد الفكرة مرفوضة تعري بنات الناس عري بناتك .فيلم ديالك ديه الاروبيين

    إجابة
  7. zaki

    إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا سَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَأَنْذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنْذِرْهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ (6) خَتَمَ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ وَعَلَى سَمْعِهِمْ وَعَلَى أَبْصَارِهِمْ غِشَاوَةٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ (7) وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَقُولُ آَمَنَّا بِاللَّهِ وَبِالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَمَا هُمْ بِمُؤْمِنِينَ (8) يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَالَّذِينَ آَمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلَّا أَنْفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ (9) فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ فَزَادَهُمُ اللَّهُ مَرَضًا وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ (10) وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ (11) أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِنْ لَا يَشْعُرُونَ. سورة البقرة

    إجابة
  8. mstafa

    لن ألعن الفن ولا المبدعين فهي موجة ركبها كل من له رسالة، و لن أشك في سريرة المخرج أو أصفه بالحثالة ، فالإخراج فلسفة و المخرج فيلسوف و إن أراد أصبح شاعرا أو رساما ، ولا تنس يا عبد الله أنه ليس كل ما تخرج الحشرات عسلا ففيهم النحل و فيهم الصرصور، و ما قيمة الشعر إن اسمعتني إياه في دورة المياه ؟ و ما قيمة اللوحة وسط المزبلة ؟ و رب الكعبة ما هذا إلا عهر مثقف .

    إجابة

إضافة تعليق