بنعلال لـ كيفاش:ها المعنى ديال ضريب الغرزة (تسجيل صوتي)

كتب بواسطة على الساعة 18:00 - 23 نوفمبر 2012

بنعلال

 

محمد محلا

شحال من واحد ضراتو فراسو ديك الكلمة ديال “ضريب الغرزة” اللي قالها فوزي بنعلال، نائب رئيس مجلس المستشارين، في جلسة الثلاثاء الماضي (20 نونبر)، وكاين اللي فهمها في شكل. موقع “كيفاش” مشى دق على فوزي بنعلال، مول الغرزة، باش يعرف المعنى، وقال باللي مستشار البام كان كيخيط الجلالب وكيدير ضريب الغرزة.

المهم الحوار ما وقفش عند ضريب الغرزة، بل زاد بنعلال أن المستشار كان عندهم شاوش في الحزب وداروه جينيرال في حزب الأصالة والمعاصرة.

بيناتكم آ المستشارين.

 

آش واقع في مجلس المستشارين هاد الأيام؟

ما واقع غير كل خير، عادية الأمور.

 

كاين بزاف ديال المستشارين اللي ما بقاوش كيلتزمو بالقانون الداخلي، ها الغيابات ها المشاداة الكلامية وزيد وزيد..

وهو باش كيتسما برلمان إلا بالكلام، هذا أولا. ثانيا ظاهرة الغياب كاينة في جميع البرلمانات العالمية الكبرى، الواعرين في الديمقراطية عندهم الغياب، حنا زرنا برلمانات العالم ولا بد من ظاهرة الغياب، هاداك البرلماني كيفما كان الحال راه كيكون رئيس جماعة خاص يكون في الدائرة ديالو، ماشي عمل المستشارين هي يجلس في القاعة داك نهار الثلاثاء، هادا يدير الأسئلة هادا كيرد ولاخر يصفق.

 

ولكن هاد الشي شوية جديد؟

ما جديتش، دائما كان هاد الشي، العمل في المجلس ماشي هو العمل ديال اللجن، دابا يلا مشيتي في الليل غادي تلقى مجلس النواب القاعات عامرين، واللجن خدامة وجالسين كيتعشاو حتى الجوج وثلاثة ديال الصباح، هاد الشي ما كيشوفو حتى واحد، كيشوفو غير داك البرلماني مسكين اللي ساعة ساعة يمشي لطواليت ويجي ويقولو غياب، وتصور برلماني 4 ديال السوايع بارك فوق الكرسي كيتفرج.

 

وقيلا المستشارين ملي طولو بزاف في هاد الغرفة ولفو بعضهم وحفضو بعضياتهم، وكل واحد ولف لاخر.

(يضحك) كل واحد عرف لاخر، وضروري من هاد الشي، كيجي شنآن كيجي استفزاز. أنت كتهضر لي وقيلا على داك الشي اللي وقع في الجلسة الأخيرة.

 

هانا جايك في الهضرة. ولكن هاد تطويلة ولات حميمية وولى كل واحد عارف لاخر.

شوف ما كاين لا حميمية لا والو، الجلسات ولفناهم هاكداك دايرين، راه داك النهار مع وزراء ومستشارين وناض لغوات والسبان، هاد الشي مسألة عادية جدا، راك شفتي في برلمان كوريا كيتضاربو بالسباط وكيتشانقو وكيدابزو، هادا هو البرلمان الحي، أولا هذا بشر والبشر في البرلمان كيتصرف كبشر، إذ يتصرف على حسب المواقف اللي كاينة وهادي هي الأمور، واش حنا نبقاو عنداك تقول هاد الهضرة هادي تعجب الوزير هادي ما تعجبوش. كيفها كان الحال الديمقراطية في المغرب تتحدث كيفما بغيتي.

 

ولكن هاد المرة الأخيرة تعصبتي في الجلسة.

واش غادي ندير؟ تعصبت حيت كاين أسباب النزول، أولا داك المستشار خدا الوقت ديالو وجا كينوب على رئيس فريق البام، وخدا الوقت ديالو وكثر من الوقت ديالو، ملي بديت ندق عليه قال أنت كدير وأنت كتفعل وهو يقلقني، وحنا كنعرفو بعضياتنا، كان عندنا حنا في الفريق الاستقلالي تما تعلم، كان عندنا شاوش ومشى تما ولى جنرال عندهم في البام، راه ما يمكنش، وحنا اللي علمناه كيفاش يتكلم، عاد مشى لفريق آخر الله يعاونو، ولكن داك الاستفزاز ديالو استفزني.

 

المغاربة كلهم هاد الأيام كيسولو أشنو هي ديك “ضريب الغرزة”. قول لينا معناها.

(يضحك) هاديك ضريب الغرزة نشرحها ليك، هاداك المستشار كان خياط ديال الجلالب في وزان، وفي هاد المدينة كيعرفو داك ضريب الغرزة هي ملي كتخيط الجلالب، كتجلس وضرب الغرزة، داك الشي علاش لحت ليه هاد الهضرة هاكداك، وفي الحقيقة ما كانش خصني نقولها ليه ولكن راه اللسان ما فيه عظم.

 

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق