طرابلس.. مسلحون يختطفون تلميذة مغربية في الـ13 من عمرها

كتب بواسطة على الساعة 17:53 - 7 نوفمبر 2012

 

و م ع

تعرضت تلميذة مغربية، تبلغ من العمر 13 سنة، للاختطاف من قبل مسلحين وذلك لدى مغادرتها مؤسسة تعليمية خاصة (مدرسة الأرياف) في العاصمة الليبية طرابلس.

وعلم اليوم الأربعاء (7 نونبر)، من والد الضحية، أن عملية الاختطاف نفذت قبل أسبوع، مشيرا إلى أن المختطفين أفرجوا عن تلميذة ليبية كانت برفقة ابنته، في حين طالبوا الاسرة المغربية من خلال مكالمات هاتفية بـ”فدية” لإطلاق سراح التلميذة المغربية.

وقال والد الضحية إن الاسرة وضعت شكاية لدى المصالح الأمنية الليبية، التي نصبت منذ ثلاثة أيام كمينا للمختطفين في منطقة “واد الربيع”، غير أن هذه العملية لم تكلل بالنجاح “بعدما تمكن الجناة من الفرار بعد اشتباك مسلح مع رجال الامن”.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء٬ أكد القنصل المساعد للقنصلية العامة للمغرب في طرابلس، عبد الحفيظ الداودي، أن القنصلية “خاطبت السلطات الأمنية الليبية لحثها على التعجيل باتخاذ الاجراءات اللازمة والحاسمة التي من شأنها إنقاذ حياة الطفلة المغربية المختطفة”.

وقال المسؤول المغربي إن الجهود ما تزال جارية على مختلف المستويات “لإحاطة هذه القضية بالاهتمام اللازم من طرف السلطات الليبية” ووضع حد لمعاناة الأسرة المغربية.

ومن المقرر تنظيم وقفة تضامنية مع الأسرة المغربية يوم غد الخميس (8 نونبر)، أمام المؤسسة التعليمية التي كانت مسرحا لهذا الاعتداء.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد