الرميد: “اللي ما حنوش عليه والديه ما غاديش يحن فيه البراني”

كتب بواسطة على الساعة 13:05 - 7 نوفمبر 2012

 

أحمد الحاضي

“اللي ما حنوش عليه والديه ما غاديش يحن فيه البراني”، بهذه الكلمات، اختصر مصطفى الرميد، وزير العدل والحريات، أجوبته بخصوص كفالة الطفل المهمل أمام مجلس النواب، أمس أمس الإثنين (5 نونبر).

وكان الرميد جدد خلال جلسة مسائية مع عدد من الصحافيين، في اللقاء الأول بين محكمة النقض والغرفة الوطنية للتوثيق العصري في مراكش، حول آفاق قانون التوثيق والعمل القضائي، الجمعة الماضي، قبل أن يكرر أجوبته أمام برلمانيي الأمة، الاثنين، موقفه برفض منح كفالة هؤلاء الأطفال إلى الأجانب المقيمين خارج التراب الوطني، لتعذر مواكبة الحالة الاجتماعية، ومدى التزام الأسرة الحاضنة بالشروط المتضمنة لهذه الحضانة في المادة التاسعة من القانون 15.01، معتبرا أنه لا يمكن متابعة الحماية الاجتماعية والأخلاقية لهؤلاء الأطفال بمجرد إقامتهم خارج الوطن.

 

ولم يفت الرميد الإشارة، خلال اللقاء نفسه، إلى توصله بعدة رسائل تحز في النفس، من مغاربة مقيمين في الخارج، تصف الظروف الصعبة التي يعيشها هؤلاء الأطفال من طرف الأسر الحاضنة الأجنبية، أو ما يعرف بالكافلين الأجانب، من تغيير للعقيدة والأسماء والهوية، وترك المجال مفتوحا لظروف أخرى “لا يعلمها إلا الله”، على حد قول الوزير.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
1
  1. MALOOOOOOOO

    ana ma3ak asi ramid.. kafalt ajnabi laysa 7oban fi tefl alyatim lakin hoban fi mal ladi yajnonaho min warae alkaafal ana a9ol hada alkaml wa na mo9im bi alkhrij li sanawat wa 3ala 3ilm bi hada mawdo3 jayidan hada min jiha ama mi jiha al3a9ida wa al ism hadi awl chaye sawfa to7asab wayo7asab kol maseol kana warae tansir haeolae atfal… wachrolkom hadak 3i ka3 matnsaw al khout ra kayna al7sab wara kayna al7sab fi donya laho a3lam lakin fi al akhira akid kayna wa rah kayna al7isaaaaaaaaaaaaaaaab

    إجابة

إضافة تعليق