ليفني: مارست الجنس مع زعماء عرب من أجل إسرائيل!!

كتب بواسطة على الساعة 14:49 - 1 نوفمبر 2012

 

وكالات

كشفت رئيسة وزراء إسرائيل السابقة، تسيبي ليفنى، أنها مارست الجنس من أجل بلدها عندما عملت بالجاسوسية في الموساد، وأنها ليس لديها أي مشكلة في ممارسة الجنس من جديد لأجل بلدها، مؤكدة أن هذا شيء مشروع.

واعترفت تسيبي خلال، مقابلة سابقة لها مع “التايمز”، بأنها وقت عملها في جهاز الموساد قامت بالعديد من العمليات الخاصة، أبرزها إسقاط شخصيات هامة (زعماء ورؤساء ووزراء) في علاقة جنسية بهدف ابتزازهم سياسياً لصالح الموساد.

 

ليفني قالت إنها لا تمانع أن تقتل أو تمارس الجنس من أجل الإتيان بمعلومات تُفيد إسرائيل، وقامت ليفني بالكثير من عمليات الابتزاز الجنسي والقتل أثناء عملها في الموساد منها حوادث قتل فلسطينيين وعلماء عرب، ولوحقت عدة مرات قضائياً في دول أوروبية إلا أن اللوبي الصهيوني كان يتمكن من تخليصها.

رئيسة الوزراء السابقة اعترفت بهذا بعدما أباح أحد أكبر وأشهر الحاخامات في إسرائيل ممارسة الجنس للنساء الإسرائيليات مع الأعداء مقابل الحصول على معلومات، مستنداً إلى أن الشريعة اليهودية تسمح للنساء اليهوديات بممارسة الجنس مع العدو من أجل الحصول على معلومات مهمة.

وحسب صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، التي أعادت نشر المقابلة، فإن الحاخام آري شفات، قال: “الديانة اليهودية تسمح بممارسة الجنس مع “إرهابيين” من أجل الحصول على معلومات تقود لاعتقالهم، بعد أن أعلنت إسرائيل استخدام المرأة في الجيش الإسرائيلي كسلاح رسمي ووسيلة دعائية للمشروع الصهيوني، وتعتبر ليفني أحد أشهر القيادات الإسرائيلية التي استخدمت الجنس في الحصول على المعلومات”.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
3
  1. MOROCCAN

    li hada sabab to3jiboni siyasat israel cha9i9a 🙂
    bi7ayt tos9ito lkhirfan l3arab bi absat lwasa2il 🙂

    إجابة
  2. مسلمة

    لعنك الله ولعن من اقترف الخطيئة معك

    إجابة
  3. sanaa

    salam had chaya laysa ghariban 3la israel fahom ysatakhdimona kola wasail machro3a am la li llwosoli iila ahdafihom

    إجابة

إضافة تعليق