قصة مأساوية في سطات.. شاب ينحر فتاة انتقاما من عائلتها التي رفضت زواجه منها

كتب بواسطة على الساعة 10:07 - 29 أكتوبر 2012

 

كيفاش (سطات)

بعد صراع مرير مع الموت، فارقت سهام المدللة الحياة على الساعة الثانية والنصف بعد الزوال من أول أمس الأحد (28 أكتوبر)، في قسم الإنعاش التابع للمركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني في مدينة سطات، متأثرة بجرح عميق على مستوى نخاعها الشوكي.

صراع دام اربعة أيام، منذ دخولها في غيبوبة يوم الخميس الماضي (25 أكتوبر)، بعد أن نحرها حبيها بسكين من الحجم الكبير في حي الإمارات القريب من ولاية أمن سطات.

تفاصيل الجريمة بدأت حيت ترصد الشاب فرصة خروج سهام من منزلها في اتجاه عملها، واغتنم وجودها وحيدة على الساعة السابعة والنصف صباحا، ليجبرها على دخول حي الإمارات المحاذي لمنزلها الموجود في محكمة الاستئناف، حيث يعمل والدها عونا، ثم شدها بعنف من شعرها ونحرها بسكين من الحجم الكبير وتركها مدرجة في دمائها، قبل أن يتخلص من أداة الجريمة بعدما رماها في فضاء أكاديمية جهة الشاوية ورديغة للتربة والتكوين، وسلم نفسه إلى رجال الأمن.

عناصر الأمن في سطات انتقلت إلى مكان الجريمة، رفقة رجال الوقاية المدنية، الذين نقلوا سهام على وجه السرعة إلى قسم المستعجلات التابع للمركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني، حيث أجريت لها عملية جراحية مستعجلة لإنقاذها، قبل وضعها في قسم الانعاش، لتفارق الحياة، بعد صراع مع الموت دام اربعة ايام. عناصر الشرطة القضائية في سطات فتحت تحقيقا في الموضوع، استمعت خلاله إلى المتهم، الذي أكد أن أفراد عائلة سهام ابتزوه ماديا بعدما تقدم لخطبتها، وتراجعوا عن تزويجها له، الشيء الذي أثر فيه وجعله يشعر بالحكرة والشمتة، ودفعه إلى الانتقام بذبح ابنتهم سهام.

والد سهام أكد أن المتهم كان فعلا تقدم لخطبة ابنته، إلا أنه نصحه بإحضار والديه لكي يطمئن على مستقبل ابنته، لكن لم يقم بذلك، ما جعله يمنعه من ولوج بيت العائلة، ومنذ ذلك الحين، يضيف والد الضحية، أصبح المتهم يتربص بسهام ويتتبع خطواتها، بل كان يبيت الليالي في محيط منزلها، ويهاتفه مرات عديدة في اليوم.

 

مواضيع أخرى:

كازا.. المارشي نوار في مسابقة عرب أيدل (صور)

 

قصف إلكتروني.. أشباح المغرب يخترقون موقع أورو ميليون الشهير

 

المحمدية.. تفكيك عصابة من 7 أشخاص بينهم فتاتان

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد