مراكش.. جرافة تداهم السور الخارجي للقنصلية الفرنسية

كتب بواسطة على الساعة 13:28 - 25 أكتوبر 2012

 

اسماعيل احريملة (عن الأحداث المغربية)

مشهد غريب أثار الموجودين في زنقة الجهاد في شارع محمد السادس في مراكش، صباح أول أمس الثلاثاء (23 أكتوبر)، وهم يتابعون منظر جرافة تعتلي السور الخارجي للقنصلية الفرنسية، المحاذية لمقر المجلس الجماعي، وقد أحاطت بها مجموعة من العناصرالأمنية، والسلطات المحلية وأعوانها والجميع في حيرة من أمرهم.

كان سائق الآلية بصدد تشذيب بعض أشجار الكاليبتوس، التي ترخي بأوراقها على مجمل الفضاء الخارجي المحيط في مبنى القنصلية، على حين أن قرر أن يمتد بعنق الجرافة صوب الأشجار الموجودة في داخل المبنى.

بمجرد امتداد رافعة الجرافة لداخل السور، ستقرر رفع راية “العصيان” في وجه سائقها، الذي وجد نفسه في موقف العاجز عن كبح جماحها، لتنقلب على عقبيها، ويحصر طرفاها بين جهتي السور.

بعض الظرفاء علق على المشهد بقوله: “هاذ الطراكس مغربية حرة، مارضاتش بالحكرة اللي تايعيشوها المغاربة قدام القنصلية، وهي تعلن الثورة”، ليجيبه رفيقه بغير قليل من السخرية “لا راه بغات تقفز سور القنصلية باش تتطلب اللجوء السياسي، حيث قهرتها البلدية وماليها”.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق