مجلة أمريكية: الملك محمد السادس يمكن أن يلعب دور الوسيط الموثوق فيه لخدمة القضايا العربية الإسلامية

كتب بواسطة على الساعة 13:40 - 24 أكتوبر 2012

 

علي أوحافي

نوهت المجلة الأمريكية “National Interest”، المتخصصة في قضايا السياسة الخارجية والدفاع، بأهمية الشراكة الاستراتيجية بين المغرب ودول الخليج، وما يمكن أن تلعبه في تسريع وثيرة الإصلاحات داخل التجمعات الإقليمية.

المقال، الذي نشر اليوم الأربعاء (24 أكتوبر)، أكد أن “الملك محمد السادس يلعب دورا كبيرا في هذه الإصلاحات بين الملكيات في الدول العربية القادرة على قيادة عملية الديمقراطية، وهو ما يتضح من اعتماد دستور المغرب جديدة والجريئ، تلاها انتخابات حرة ونزيهة”.

المجلة تحدثت أيضا عن الزيارة التي قام بها الملك محمد السادس إلى منطقة الخليج والأردن، والتي هي فرصة لوضع أسس للتعاون بين هذه الدول، وتمهيد الطريق للمشاريع الاستثمارية بينها.

وأشار مولاي أحمد الشرعي، كاتب المقال، إلى أن الزيارة التي قام بها الملك محمد السادس إلى المستشفى العسكري المغربي في مخيم زعتري (شمال شرق الأردن)، الذي يستقبل اللاجئين السوريين، هي إشارة من الملك محمد السادس لإيجاد مخرج للأزمة في السورية، والتي تتسبب في مجموعة من المشاكل الإقليمية.

وكتب مولاي أحمد الشرعي: “الملك محمد السادس، بصفته أمير المؤمنين، وبما أنه رئيس لجنة القدس، إضافة إلى الجهود التي يبذلها لإحياء عملية السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين، يمكن أن يلعب دور الوسيط الموثوق فيه لخدمة القضايا العربية الإسلامية”.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد