جريمة بشعة في آيت ورير.. ذبحا تاجرا وألقيا جثته في البحر وسرقا أمواله

كتب بواسطة على الساعة 10:38 - 24 أكتوبر 2012

 

كيفاش (عن الأحداث المغربية)

جريمة قتل بشعة في حق تاجر في أورير، “ذبحوه مثل خروف” يقول قريب له، وقدموه وليمة لأسماك البحر في تغازوت، غير أن البحر أبى التستر عن الجريمة، ولم يجره إلى القعر، لتنكشف بعد بزوغ شمس يوم الجمعة الماضي (19 أكتوبر)، وكان الناس المترددون على البحر حائرين يتساءلون عن الفاعل ومن يكون الضحية.

فعلة شنعاء ارتكبها ثنائي قاما بتصفيته للاستيلاء على نقوده وما خف من ممتلكات متجره.

فقد عثر على الرجل في الشاطئ 26 بين تغازوت وأورير بعد تراجع البحر إلى الخلف، وجد مقيد الأطراف، غارقا في دمائه، منتفخ البطن بمياه البحر، بعدما ذبح من الوريد إلى الوريد من قبل المتهم أحمد وشريكه محمد، وكان رأسه مازال مخفيا وسط كيس أسود.

“الروح عزيزة عند الله”، يقول قريب من الضحية، ففي يوم السبت الفارط، توصلت التحقيقات إلى تحديد هوية الجانيين، وسرعان ما شاهد السكان أحد الظنينين يصعد الجبل محملا بكيس بلاستيكي أسود مليء بالأموال المسروقة، فتم تعقبه من قبل بعض الساكنة والقوات المساعدة، واعتقل متلبسا، وتم تقديمه إلى الدرك الملكي في تاغزوت، كما جرى اعتقال زميله في هذه القضية في اليوم نفسه، وقد قدم الجميع، صبيحة يوم أمس الاثنين (22 أكتوبر)، أمام الوكيل العام للملك في استئنافية أكادير.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد