دراسة.. النعاس يغزو الطرق المغربية

كتب بواسطة على الساعة 19:06 - 22 أكتوبر 2012

 

و م ع

أفاد بحث علمي حول قلة الانتباه والنوم أثناء السياقة٬ قامت به الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب٬ بأن 37 في المائة من السائقين في المغرب أقروا بأنهم غفوا أثناء النهار وهم على متن عرباتهم.

وقد تم الكشف عن هذه النسبة من خلال النتائج الأولية لهذا البحث الذي قامت به الشركة في يوليوز الماضي، وتحت إشراف قسم أمراض الصدر في المركز الاستشفائي ابن سينا في الرباط. وتعتبر قلة الانتباه المرتبطة بالنوم أثناء السياقة أحد الأسباب الرئيسية لوقوع حوادث سير في الطرق السيارة.

وأوضحت الشركة، في بلاغ توصلت به وكالة المغرب العربي للأنباء، اليوم الاثنين (22 أكتوبر)، أنه وفقا لهذه النتائج٬ فإن حوالي واحد من بين ثلاثة سائقين (أي 31 في المائة) أقروا بأنهم غفوا أثناء السياقة مرة واحدة على الأقل خلال الشهر الذي سبق إجراء البحث٬ مشيرا إلى أن هذا البحث، الذي شمل عينة تتكون من حوالي ألف سائق كشفت أيضا أن 15 في المائة من السائقين صرحوا بأنهم قاموا بالسياقة لمدة خمس ساعات بدون توقف (500 كلم)٬ في حين صرح 42 في المائة منهم أنه توقفوا مرة واحدة فقط خلال نفس المسافة٬ رغم أن الوضع العادي هو القيام بتوقفين كحد أدنى.

وإضافة إلى ذلك٬ أبرز البحث أن 64 في المائة من السائقين أحسوا بالتعب أثناء النهار٬ وأن 35 في المائة يحتاجون إلى حوالي ساعتين من النوم٬ في حين تظهر على حوالي سائق من بين 3 (29,9 في المائة) علامات يمكن أن تكون لها علاقة مع أحد أمراض الجهاز التنفسي أثناء النوم (الشخير أو الاختناق).

وأضاف البلاغ أن الدراسة متواصلة لتحديد العلاقة السبب/ التأثير٬ والكشف من خلال عينة من السائقين عن أمراض الجهاز التنفسي أثناء النوم التي يمكن أن تؤدي إلى النوم أثناء النهار.

ومن جهة أخرى٬ دعا معدو الدراسة والشركة الوطنية للطرق السيارة سائقي السيارات إلى الأخذ بعين الاعتبار مستوى النوم لديهم قبل السفر٬ مبرزين أن الأمر يتعلق بعامل أساسي للسلامة الطرقية يتعين إيلاؤه الاهتمام اللازم على غرار التحقق من الحالة الميكانيكية للعربة.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد