محاكمة زجلية للحكومة المغربية.. هذا الفقيه جاينا!!

كتب بواسطة على الساعة 12:00 - 22 أكتوبر 2012

 

كيفاش

نظم، بعد زوال أول أمس السبت (20 أكتوبر)، حفل جائزة الزجل المغربي في فضاء الحرية في الدار البيضاء. الحفل الأول من نوعه حمل موضوع “وجهة نظر الزجالات والزجالين في الحكومة المغربية التي يقودها حزب العدالة والتنمية”.

 

وكانت النتائج كتالي:

قصيدة الدورة للزجالة والممثلة: زهرة الزريق.

ـ الجائزة الأولى للزجال عبد الرحيم الثقفي من مدينة اليوسفية عن قصيدته “هذا الفقيه جاينا”. والتي يقول مطلعها:

حِينْتْ تَلاوْ لكثار/ من الجْماعة / بْقاوْ لقلال / يْمطْرو لْكَاعة / عْلى رْعد بْلا غْمام.

جاتْ النوبا /عَلْ لْفقيه!!! /يقرَّقْ لْكيسان / عْلى الرَبَّاعة/ يْزرَّبْ السَّاعة / وسط لْمْراجَعْ/

في برادْ يْراجَعْ لْلْخلفْ راجَعْ / خَلْفَة بْلا زْحامْ.

تْلَّفْ لْخَلْفة / تْلَّفْ لْفجر/ تْلَّفْ لْحُجَّة / تْلَّفْ الظْهُر/ تْلَّفْ لْعشا / تْلَّفْ لْوثر / تْلَّفْ لْخْيال/

تْلَّفْ النظر. /طْوالت غِيبْة الشمس! / بْقى غِيرْ الظْلام.

 

ـ الجائزة الثانية للزجال محمد موكار من الدار البيضاء عن قصيدته “المنامة “. والتي يقول مطلعها :

وأنا فلمنام / شفت منامة/ خير وسلام / غادي فطريق / فيها شحال من علامة / شفت المعطل خدام / شفت فطرقانا السلامة / بلادي ما فيها ضلام / فمحاكمنا ما جارو حكامة / شفت فمنامي خير وسلام / ما خاصنا خبز ودكَيكَ / الكل راضي بلرزاق / ما فينا حاضي / ماعندنا تبركَيكَ / السبيطارات بلا حماق / ما عندنا هموم شبان لحريكَ / وما باغين الشارفات وراق / شفت فمنامي خير وسلام / ما عندنا تحسريف / الكل ولا قدوة ما بقا فينا تسويف / ما بقات رشوة.

 

ـ الجائزة الثالثة للشاعر نصر الدين خيامي بلمهدي من مراكش عن قصيدته “الهبيلة “. ومطلعها:

لهبيلة .. دوات / لهبيلة .. سكتات / لهبيلة .. دقات ع الباب / وگالت : شكون يلگا لينا لجواب / شكون يمشي على شوك التراب / ف خطواتي نمشي / و العقل ف الحساب / والليل حاير ف ظلامو / والگلب فدگات ليام / صاح : من ضفر لغدر عييت.

 

أما الجوائز التشجيعية فقد فاز بها الشعراء والشاعرات: مصطفى حرموش عن قصيدته “موسم الانتخابات”، وبهيجة حساني عن قصيدتها “الببوشة العاكرة “، وحميد تهنية عن قصيدته “زبلة لبلاد”، ولميس السعديدي عن قصيدتها “حكومة بنكيران”.

الجوائز التنويهية فاز بها كل من الشعراء: إدريس المريني عن نصه “حكاية شعب مقموع “، ومحمد مكروم الطالبي عن نصه “الهندقة “، وإدريس الكرش عن نصه “التكشبيلا توليولا “.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
1
  1. moro

    إنه رجل جريء لا يضاهيه أحد من المسؤولين السابقين الذين لعبوا بأوراق الفساد وسرقة المال العام دون أي وجه كان..إلى حدود الان لم نسمع من مسؤول من pjd أنه اختلس مال المساكين وأنه عم الارض فسادا…فرجال الpjd أغلبهم شرفاء يقدرون الشعب ومتطلباته كما يقدرون المسؤولية أمام الله

    إجابة

إضافة تعليق