إلى الصحافيين.. 6 ملايين في انتظاركم

كتب بواسطة على الساعة 17:19 - 19 أكتوبر 2012

 

و م ع

قررت اللجنة التنظيمية لـ”الجائزة الوطنية الكبرى للصحافة” تمديد آجال إيداع الترشيحات للجائزة إلى غاية 31 أكتوبر الجاري٬ وذلك قصد منح الصحافيين وقتا إضافيا لاستكمال ملفات ترشيحهم .

وذكر بلاغ لوزارة الاتصال٬ توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه اليوم الجمعة (19 أكتوبر)٬ أن هذه الجائزة التي يتم تنظيمها سنويا بمناسبة اليوم الوطني للإعلام (15 نونبر) تحت إشراف الوزارة٬ من أجل تشجيع وتكريم الكفاءات الإعلامية المغربية في مختلف الأجناس الصحفية٬ تهم الأجناس الصحفية التالية: جائزة التلفزة٬ جائزة الإذاعة٬ جائزة الصحافة المكتوبة والإلكترونية٬ جائزة الوكالة٬ جائزة الصورة والجائزة التكريمية التي تمنح لشخصية إعلامية وطنية ساهمت٬ بشكل متميز٬ في تطوير المشهد الإعلامي.

وأشار المصدر ذاته إلى أنه يشترط في المرشح أو المرشحة لهذه الجائزة٬ التي تبلغ قيمة كل جائزة منها ستين ألف درهم٬ أن يكون من جنسية مغربية٬ وحاملا للبطاقة المهنية للصحافة برسم سنة 2012، ومشتغلا في إحدى المؤسسات الصحفية الوطنية٬ وألا يكون من أعضاء لجنة التحكيم٬ وألا يكون قد سبق له الفوز بهذه الجائزة خلال الدورتين الأخيرتين (2010 و2011).

وبإمكان المقاولة الصحافية ترشيح صحافي أو فريق عمل من بين العاملين بها٬ كما يمكن للمترشح أن يقدم ترشيحه٬ إما بصفة فردية أو بصفة جماعية ضمن فريق عمل. ولا يجوز الترشح لنيل الجائزة سوى بعمل واحد.

وبالنسبة إلى جائزة الصورة٬ يمكن للمرشح أو المرشحة المشاركة بعشر صور على الأكثر.

وأضاف البلاغ أنه يشترط في الأعمال المرشحة لنيل الجائزة الوطنية الكبرى للصحافة أن تقدم في صيغتها الأصلية٬ أي كما نشرت أو بثت في إحدى وسائل الإعلام الوطنية٬ مع مراعاة الآجال الزمنية المتعلقة بتواريخ النشر والبث٬ والمحددة في الفترة الممتدة من فاتح أكتوبر 2011 إلى غاية 30 شتنبر 2012 .

وتودع الأعمال المرشحة مرفقة باستمارة الترشيح الخاصة بالجائزة٬ والتي يمكن سحبها من سكرتارية اللجنة التنظيمية في مقر وزارة الاتصال أو من الموقع الإلكتروني للوزارة.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق