ما عرفنا شكون نتيقو.. لاماب تكذب أ ف ب في خبر السلفيين والصخور

كتب بواسطة على الساعة 11:38 - 18 أكتوبر 2012

 

 

كيفاش

أكدت مصادر حكومية أن ما نشرته وكالة الأنباء الفرنسية في قصاصة لها أمس الأربعاء (17 أكتوبر)، حول تعرض منحوتات صخرية تعود إلى حقبة ما قبل التاريخ في منطقة الأطلس الكبير في جنوب المغرب، إلى التدمير على يد سلفيين، عار من الصحة ولا يستند إلى أي أساس بل هو مجر ادعاءات ومزاعم .

وكانت وكالة الأنباء الفرنسية ذكرت أمس الأربعاء، نقلا عن ناشط حقوقي محلي، أن سلفيين دمروا منحوتات تعود إلى أكثر من 8000 سنة.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق