فايس بوك يفضح المراسلات الخاصة.. ها ودني منكم كلشي ولى مفروش!!

كتب بواسطة على الساعة 14:57 - 26 سبتمبر 2012


وكالات

قال بعض مستخدمي شبكة التواصل الاجتماعي فايس بوك إنهم بدؤوا يشاهدون رسائل خاصة ضمن مراسلاتهم القديمة، التي يعود بعضها إلى عام 2009، وقد ظهرت ضمن الخط الزمني (Timeline) الخاص بهم على شكل مشاركات تحمل نفس شكل المشاركات المعتادة وتظهر لجميع المستخدمين.
وتمت ملاحظة هذه المشكلة داخل الولايات المتحدة وفي دول أخرى. وقد نُشِرت تقارير في صحف فرنسية، مثل “لوماتين” و”مترو”، تحدثت عن المشكلة، وذكر موقع “تيك كرنتش”، المختص في أخبار التكنولوجيا، كذلك أن العديد من التقارير المشابهة وصلت إلى بريده الإلكتروني.
من جهتها، أكدت إدارة فايس بوك عدم وجود مشكلة في الرسائل الخاصة للمستخدم، وقالت إن ما رآه البعض هو منشورات قديمة وليست رسائل خاصة.
وحسب موقع “تيك كرنتش” فإنه تابع معظم التقارير التي وصلته وعاد بالزمن حتى تأكد من أن هذه المنشورات ليست رسائل خاصة، وإنما هي عبارة عن منشورات قديمة كان يستخدمها مشتركو فايس بوك في التواصل فيما بينهم لأن نظام التعليقات والإعجابات لم يكن متوفراً على منشورات الحائط قبل العام 2009.
وكان فايس بوك أعلن، قبل ظهور هذه المشكلة بثلاثة أيام، طرح إضافة “Plugin” جديدة تُدعى “النشاط المشترك” وظيفتها السماح للمستخدم بإنشاء قوائم لنشاطاته المنشورة عن طريق تطبيقات ويب خارجية مرتبطة بفايس بوك، بما في ذلك نشاطات “أوبن غراف” كالإعجاب بالمنشورات والتعليق عليها.
وتسمح الإضافة الجديدة لمستخدمي فايس بوك بالتحكم في نشاطاتهم التي يشاركونها داخل التطبيق المستخدم في النشر، دون الحاجة إلى مغادرة ذلك التطبيق إلى فايس بوك لإدارتها منه.
وبفضل هذه الإضافة، يستطيع مستخدمو فايس بوك تحديد جمهورهم افتراضياً (عام، أو أصدقاء، أو غير ذلك) لرؤية نشاط مشترك من التطبيق، لكن لا يمكن لها التحكم بإعدادات الخصوصية عن طريق التطبيقات، حيث لا يزال هذا الأمر من مسؤولية المطورين.
وعلى نحو عكسي، يستطيع المستخدمون تغيير الإعدادات لقصص تم نشرها مسبقاً على فايس بوك، بما في ذلك اختيار جمهور محدد أو حذفه.
ويحاول فايس بوك، من خلال هذه الإضافة الجديدة، إتاحة طرق أخرى للمستخدمين ليتحكموا فيما يشاركونه على الموقع، إضافة إلى الخدمات المتوفرة من قبل كإعدادات التطبيقات وسجل الأنشطة.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق