حرب الاستقلال.. ياسمينة بادو تنقلب على أصهارها الفاسيين وحميد شباط لنزار بركة: انتهى وقت الفشوش

كتب بواسطة على الساعة 18:15 - 25 سبتمبر 2012

علي أوحافي

الطرح داخل حزب الاستقلال غادي وكيسخن. اليوم الثلاثاء (25 شتنبر)، التأم أعضاء اللجنة التنفيذية للحزب، على وجبة الغذاء، في فيلا حمدي ولد الرشيد في الرباط، ليتفقوا على البدء في أعمالهم ابتداء من يوم الاثنين المقبل (1 أكتوبر)، غير عابئين، في الظاهر على الأقل، بتحركات الجناح الغاضب.
قيادي استقلالي قال لـ”كيفاش”، تعليقا على نية بعض الغاضبين اللجوء إلى القضاء للطعن في انتخاب اللجنة التنفيذية، بالقول: “علاش غادي يطعنو؟ هوما انسحبو، واللي من حقو يطعن هو اللي حضر”.
المصدر ذاته أضاف أن شباط مقتنع بأنه يملك الشرعية الديمقراطية، وبالتالي لا داعي للمحاولة لإرضاء هؤلاء، مضيفا: “شباط كانت له الجرأة ليخاطب نزار بركة، بعدما سحب ترشيحه من اللجنة التنفيذية، إن زمن الفشوش سالى”.
وإذا كانت أغلب الأسماء التي ضمتها اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال غير معروفة بولائها لـ”الجناح الفاسي” فإن ياسمينة بادو، وزير الصحة سابقا، خلقت المفاجأة باصطفافها إلى جانب حميد شباط. مصدر من حزب الاستقلال نقل لـ”كيفاش” أن مبرر بادو هو أنها تشترك مع الفاسيين في المصاهرة وليس في الأفكار.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
2
  1. fato

    mais cet femme cherche son interer elle sait bien que fassi et contre le pouble cest pourquoi elle a devant chabate car cest unfemme qui cherche largent pour la drouge de ses filles

    إجابة
  2. Emad

    Fato c’est elle qui t’a confié ce secret ? hchoma !
    je la défend pas mais de là a dire n’importe quoi des gens …3ib o 3ar !

    إجابة

إضافة تعليق