أمريكا.. إعلانات تتهم الإسلام بالهمجية

كتب بواسطة على الساعة 16:25 - 20 سبتمبر 2012

 

وكالات

تشهد محطات مترو الأنفاق في نيويورك اعتبارا من الأسبوع المقبل حملة إعلانية مثيرة للجدل ضد “الجهاديين” تتهم المسلمين بـ”الهمجية” وتدعم إسرائيل.

وتأتي هذه الحملة الإعلانية في وقت تسود مشاعر الغضب في العالم الإسلامي على فيلم أنتج في أميركا ورسوم نشرت في مجلة فرنسية تسيء إلى النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وستعرض الملصقات الإعلانية في 10 من محطات مترو الأنفاق في المدينة الأميركية اعتبارا من يوم الاثنين المقبل، ضمن حملة أطلق عليها اسم “الدفاع عن حرية الأميركيين”، وتحتوي الإعلانات عبارة كتب فيها “في أي حرب بين الإنسان المتحضر والهمجية، قف إلى جانب المتحضر. إدعم إسرائيل. إهزم الجهاد”.

ورفض الإعلان في بداية الأمر من قبل هيأة المواصلات في نيويورك بسبب استخدامه عبارات “محرضة”، إلا أن مجموعة “الدفاع عن حرية الأميركيين” رفعت دعوى قضائية وفازت من محكمة في مانهاتن بحقوق نشرها.

وفي تصريح لها قالت منسقة الحملة الإعلانية باميلا جيلر، التي تعرف بدعمها المطلق لإسرائيل، إنها لا تقصد بكلمة “همجي” كل المسلمين، ولكن فقط هؤلاء الذين يقومون بـ”أعمال جهادية”.

وقللت جيلر من أهمية المخاوف من تعرض محطات مترو الأنفاق لهجمات انتقامية قائلة إن إعلانات مشابهة نشرت سابقا في محطات الباصات في لندن.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد