موت موت يا العدو.. وزير الخارجية الإسباني يؤكد: “الملكية عامل استقرار سياسي وديني في المغرب”

كتب بواسطة على الساعة 17:58 - 19 سبتمبر 2012

 

خوسيه مانويل غارسيا مارغالو

 

كيفاش

أشاد وزير الشؤون الخارجية الإسباني، خوسيه مانويل غارسيا مارغالو٬ اليوم الأربعاء (19 شتنبر)، بالدور الذي تضطلع به الملكية باعتبارها “عامل استقرار سياسي وديني” بالنسبة إلى المغرب.

وأضاف مارغالو٬ خلال مؤتمر نظم في مقر الاتحاد من أجل المتوسط في برشلونة، بمبادرة من المعهد الأوروبي للمتوسط حول “السياسة الخارجية لإسبانيا بالمنطقة المتوسطية”٬ أن المغرب الذي “انخرط في طريق الإصلاحات٬ هو الآن بصدد تعزيز مسلسله الديمقراطي من خلال اعتماد دستور جديد”.

وفي معرض إشارته إلى المتغيرات السياسية التي شهدتها بلدان الضفة الجنوبية للمتوسط٬ أشار رئيس الدبلوماسية الإسبانية٬ حسب ما نقلت وكالة المغرب العربي للأنباء، إلى ضرورة مواكبة الاتحاد الأوروبي للتحولات الديمقراطية الجارية في هذه البلدان، من خلال إطلاق مبادرات ذات طابع اقتصادي من شأنها تعزيز النمو والتشغيل بهذه المنطقة.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
1
  1. baba

    وَاشْ دَاخَلْكُمْ الشَّكْ فْهَادْ القضية آآآآالسَّاطْ …

    المغاربة ، بإستثناء بوزبَالْ وَ بُوليزبّالْ ، مَا يَحْتَاجُوشْ اللِّي يْذَكَّرْهُمْ بْهادْ الحْوَايَجْ …

    وَ هَادُوكْ تَرِّيكَتْ مُوسْيُو ليوطِي ، مُفَرْنسِينْ الهوى والوجدانْ ، اللِّي مْنوْضِينْ البلبلَة ، هُومَا وَ وْلادْهُمْ kili-mini .. خَصّْهُومْ إعَرفُوا ، بأنَّ لوْ لا المؤسسة الملكية ، لكَانُوا في خبر كان …

    إجابة

إضافة تعليق