لفسخ العقد مع الجامعة.. مليارا سنتيم لغيريتس ومن معه

كتب بواسطة على الساعة 9:56 - 17 سبتمبر 2012

 

كيفاش

“شحال غادي ياخذ غيريتس باش يمشي فحالو؟”، سؤال شغل بال الكثيرين من المغاربة منذ أن تبين أن أيام المدرب البلجيكي مع المنتخب الوطني باتتت معدودة. المدرب البلجيكي عرف كيف يدير مفاوضات انفصاله عن الجامعة بعدما تراجع عن الاستقالة وتمسك بمنصبه بحثا عن تعويض مادي دسم، وهو ما تأتى له في نهاية المطاف. كيف ذلك؟ مصادر مسؤولة داخل الجامعة كشفت لـ”الأحداث المغربية” أن غيريتس سيغادر المغرب و”في حقيبته” ملياران من السنتيمات بالتمام والكمال.

علي الفاسي الفهري، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، توصل مع إيريك غيريتس، ليلة أول أمس السبت (15 شتنبر)، إلى اتفاق نهائي بخصوص التعويضات التي سيحصل عليها المدرب البلجيكي، يقضي بأن ادفع الجامعة المغربية لغيريتس أجرة 6 أشهر كاملة مع بعض المنح والمكافآت التي ما زالت عالقة في ذمة المكتب الجامعي من التعادلين أمام غامبيا والكوديفوار برسم الجولتين الأولى والثانية من الإقصائيات الإفريقية المؤهلة الى مونديال البرازيل 2014، وهو ما يعادل مبلغ ملياري سنتيم.

مهمة علي الفاسي الفهري لم تكن سهلة في التوصل إلى هذه الصيغة من الانفصال والودي والتعويض، تؤكد مصادرنا، إلا بعد عذاب كبير في المفاوضات، خاصة بعد تشبث غيريتس بمواصلة مهامه حتى نهاية عقده.

مليارا سنتيم لا تخص فقط الناخب الوطني إيريك غيرتس، بل تشمل أيضا مستحقات باقي أعضاء الطاقم التقني المرافق له والذي قررت الجامعة الاستغناء عنه بدوره.

الناخب الوطني إيريك غيريتس اعترف لرئيس الجامعة بأنه فشل في تدبير شؤون المنتخب المغربي رغم الظروف التي وفرتها له الجامعة، إلا أن المدرب البلجيكي وجه انتقادات قوية إلى بعض الدوليين المحترفين متهما إياهم بالتواطؤ ضده، وخص بالذكر عادل تاعرابت ومبارك بوصوفة ويونس بلهندة والمهدي بنعطية.

 

العتاب الوحيد الذي وجهه غيرتس إلى علي الفاسي الفهري هو ضعف حمايته من مضايقات مستشار رئيس الجامعة كريم العالم في رحلات المنتخب المغربي خارج المغرب.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد