ألمانيا.. يهود غاضبون بسبب جائزة لفيلسوقة يهودية تعارض إسرائيل

كتب بواسطة على الساعة 10:43 - 12 سبتمبر 2012

جوديث باتلر

 

وكالات

تسلمت الفيلسوفة الأمريكية جوديث باتلر جائزة “أدورنو” الألمانية في جنس الفلسفة وسط احتجاجات الجالية اليهودية في ألمانيا.

وكان اختيار باتلر، الأمريكية من أصل يهودي، أثار استياء وغضب المجلس الأعلى لليهود في ألمانيا٬ بسبب مواقفها المناهضة لإسرائيل، حيث دعت في العديد من المناسبات إلى مقاطعتها، فيما تعتبر منظمات مثل “حماس” و”حزب الله” حركات اجتماعية ذات مشروعية.

وتسلمت الفيلسوفة الأمريكية جوديث باتلر هذه الجائزة، التي تبلغ قيمتها 50 ألف أورو، في حفل أقيم أمس الثلاثاء (11 شتنبر)، في فرانكفورت (غرب) بحضور عدد من الشخصيات من عالم الثقافة.

من جانبها دعت باتلر منتقديها من اليهود إلى إجراء حوار معها٬ حيث قالت في مقال نشرته في وقت سابق من هذا الشهر في صحيفتي “برلينر تسايتونغ” و “فرانكفورتر روندشاو” الألمانيتين إن “النقاش الموضوعي هو بالتأكيد الطريق الأفضل لجعل الجدل اليهودي الداخلي أمرا مثمرا”. ودافعت باتلر عن مواقفها اتجاه إسرائيل، مشيرة إلى أنها ترفض العنف بصورة قاطعة، مشيرة إلى أن ما يقلقها هو عدم المساواة في الحقوق الذي يعانيه الفلسطينيون الذين يعيشون داخل إسرائيل.

يذكر أن مدينة فرانكفورت الألمانية تمنح منذ عام 1977 جائزة أدورنو مرة كل ثلاث سنوات في الحادي عشر من شتنبر٬ وهو يوم ميلاد الفيلسوف الألماني تيودور أدورنو (1903- 1969) للمتميزين في مجالات الفلسفة والموسيقى والمسرح والسينما. وتحمل الجائزة اسم الفيلسوف اليهودي الألماني الذي عمل بجامعة فرانكفورت على مدار عشرين عاما.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد