دفاعا عن إيريك غيريتس!!

كتب بواسطة على الساعة 15:41 - 10 سبتمبر 2012

الفقيه بوصنطيحة

ها هو إيريك غيريتس، الرائع الجميل الأشهب، اللي داعية معاه ماماه بكل تأكيد، يحنت كل من انتقده، أو شكك في قدراته الخارقة، أو تساءل، بمكر، إن كان هذا البلجيكي المدرب المناسب في المكان المناسب.

ها هو الرجل، الذي يفضل الصمت أمامنا نحن الأميون في شؤون الكرة، وبذلك يمنح نفسه هالة العظماء الجبابرة، يبعد بها نفسه عنا نحن الغوغاء العابثون بمصلحة الوطن، (ها هو) يثبت أنه الوحيد القادر على أن يدخلنا إلى التاريخ من أوسع الأبواب، وقد فعل جازاه الله عنا بألف بخير.

آن الأوان لنعتذر للرجل، ولنعترف بأننا أخطأنا في حقه، وفي حق ما ألح على أن يكون على رأس الأسود، وفي حق من تريث قبل أن يعلن الطلاق معه، ضدا على الدعوات الشعبوية الصادرة هنا وهناك.

زربنا على راسنا حين طالبنا بالانتصار تلو الانتصار، وبالتأهل تلو التأهل، غافلين، أو متغافلين، ناسين، أو متناسين، أن بودنجال نفسه لا يؤكل إلا بالمهمل، فما بالك بتكوين منتخب وطني قادر على قهر الجبابرة.

ولحسن الحظ أن الجلدة أنصفت الرجل، وشاهدنا كيف استطاع، في ظرف وجيز، وبإمكانيات مالية متواضعة، إن لم نقل منعدمة، أن يصنع فريقا وطنيا يزأر في الأدغال الإفريقية، حتى أن فريقا عملاقا قويا ذا تاريخ طويل في كرة القدم، بالكاد استطاع أن يهزمه، والهزيمة أمام فريق من حجم الموزمبيق بطعم الانتصار، بل وبطعم الفوز بكأس العالم.

لا عليك يا رجل، إن حسادك كثر، وإذا كثرت الطعنات في ظهرك فاعلم أنك في المقدمة، لذلك لا تأبه وواصل العمل، فالله وحده سيجازيك، ولا تكترث إلى من يدعو إلى إقالتك. تذكر أن الحسد يؤدي بأصحابه إلى ما هو أسوأ.

لا تيأس، ننتظر منك الهزيمة أمام الموزمبيق في الدار البيضاء أو الرباط أو مراكش، حتى تؤكد للأعداء أنه قد فمك قد ذراعك.

ملحوظة غير ضرورية: عيينا نقولو ليهم هاد البلجيكي ما لايقش لينا، ولكن هوما شدو معانا الضد وخلاوه، دابا نديرو معاهم سياستهم، ونمدحو فيه ونشكرو فيه، على ربي يشدو معانا الضد ويجريو عليه.

تشاو تشاو.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
2
  1. omar almahdi

    من كان وراء إبعاد الزاكي و الإقالة المهينة لمحمد فاخر ؟ أليس الجمهور المغربي نفسه؟
    ألم يستهزء المغاربة بصور الزاكي و هو يبكي هزيمة المنتخب؟
    ألم ينادي الجميع بضرورة تعيين مدرب أجنبي أشقر الشعر لأنه أذكى و يقدر على ما لا يقدر عليه المدرب المغربي؟
    ذاكرة البعض منا قصيرة جدا…

    إجابة
  2. mzabi امزابي

    يجب أن يتكتل الجميع من أجل الضغط أيضا على رئيس هذه الجامعة من أجل الرحيل أيضا لإن الأمور يجب أن تسلم لأهل الإختصاص ومن أجل أن تسلم قيادة المنتخب إلى إطار وطني من أجل بداية المسار المتأخر كتير.
    وزير الشباب و الرياضة لا يتحمل أي نصيب في هذه المعضلة,فقد جاء للوزارة و وجد الدينصورات متحكمة في الوضع بالجامعة و بانتخابات, فهو لا يستطيع اقالة رئيس الجامعة. اذا الجمهور هو الوحيد الذي يمكنه اقالة الرئيس و المدرب بالاحتجاجات و هجر الملاعب.
    غيريتس يعرفه الجميع ب CV الرياضي ديالو اللي ما فيه حتى انجاز لا كلاعب ولا كمدرب و كفى اي ان معلوماتو و كفاءتو محدودوة و لم يقدم و لن يقدم اكثر مما يملك.
    اما اللاعبون بل اغلبهم يجب اجبارهم على اعدة مشاهدة مباريات السبعينات و التمانينات و كيف كانت الرجولة و التضحية من اجل سمعة البلد قبل اي مطمح اخر و ان كان حق يدان له به.
    و حتى لا يزيغ قطار الحوار عن هذه البهدلة فيجب الاشارة المباشرة للمسؤولين الفعليين ذوو السؤولية أصحاب القرارات و توجيه السؤال مباشرة اليهم دون لف أو دوران .
    المسؤولية تبدأ من القمة نزولا الى القاعدة و ما غيريتس و اللاعبون الا جزء من القاعدة و من عليه المحاسبة و المساءلة هي الجامعة متمثلة في رئيسها و من حوله ثم المدرب ثم اللاعبون و ليس العكس .

    إجابة

إضافة تعليق