استوديو دوزيم والحيوانات.. ها الدليل بالصوت والصورة (فيديو)

كتب بواسطة على الساعة 20:32 - 8 سبتمبر 2012

 

أحمد فنان

اللي قلناه درناه ها الفيديو الذي أهان الشباب المغربي. كيفاش؟

كما سبق ونشر موقع “كيفاش” في موضوع سابق (المقال السابق)، كشفت “كنال بلوس” الفرنسية في برنامجها التحقيقي “Spécial Investigation”، الذي بث يوم الأربعاء الماضي (5 شتنبر)، أن منتج برنامج أستوديو دوزيم قال إن المشاركين يختارون كما تختار الحيوانات في المذبح، يعني “الكرنة”، أي أنه يتم اختيار المشاركين ذوي المستوى العالي والمشاركين دون المستوى. وتستعمل كلمة abattage في القاموس الفرنسي في المذبحة، حيث تقتل الحيوانات بطريقة بشعة.

ويضيف الصحافي، الذي نقل بعض كواليس أستوديو دوزيم في تحقيقه الخاص عن التلفزة الواقعية، أن مجموعة من المشاركين يقبلون ويخبرون بذلك، لكنهم في الحقيقة يختارون للظهور في الكواليس، وليس المرور في حلقات المسابقة، عكس قناة “إم6″ الفرنسية التي تشغل أشخاصا من أجل الظهور في الكواليس.

والذي زاد الطين بلة، أن “الفنان” نعمان الحلو متورط في هاد الكرنة إضافة إلى منتج البرنامج، غير أن كريستي كارو لم توافقهم في ما يفعلون.

ها الفيدو راه حنا ما ظلمنا حد. والله يرحم الواليدين احترموا المغاربة.

 

[youtube_sc url=”s4_LlLE_T58″ width=”500″ height=”340″]

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
3
  1. سعيد

    أصلا البرنامج فقد المصداقية شحاااال هادي
    لكن هذا الفيديو يعتبر شوهة للقناة
    أستغرب المسؤولين عن البرنامج عن التصريحات التي يدلون بها بكل عفوية

    إجابة
  2. هــــــــدى الشمالية

    هنيئا للشباب المغربي (الفنان) بهذه المهزلة التي يلهثون ورائها فمن حقهم الاستخفاف بكم والاستحماركم والاستهزاء بكم وياليت كان ذلك داخليا بل يمثلون بكم خارج البلاد ويتفاخرون باستحماركم امام راعيتهم الفرنسية
    هنيئا لنا بهذه القناة الشمطاء التي فاحت رائحتها وأزكمت أنوف المغاربة داخل المغرب وخارجه.
    كفانا ياأبناء الحضارة الأمازيغية والعربية عودوا إلى رشدكم الم يحن الوقت بعد لوضع الحد لهذه المهزلة,… (الاعلامية) مع احترامي للاعلام :((

    إجابة
  3. baba

    ça ce passe de la sorte , dans toutes les emissions de telès -realitès sur la planete terre……

    sauf bien-sur , si vous considerez que les marocains sont des extra-terrestres …

    إجابة

إضافة تعليق