امحمد خليفة لـ كيفاش: الخطورة هي تولي الأمانة العامة ديال حزب الاستقلال عند اللي عندو باش يدير الزرود ويشري الصحافيين

كتب بواسطة على الساعة 20:21 - 7 سبتمبر 2012

 

 

محمد محلا

امحمد خليفة، عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، ولى كيزاوك في حميد شباط وعبد الواحد الفاسي باش يتاقاو الله في حزب الاستقلال، ويبعدو على سباق الأمانة العامة من أجل مصلحة ووحدة حزب علال الفاسي. خليفة، في حوار مع موقع “كيفاش”، أوضح أنه لا ينوي الترشح للأمانة العامة، خصوصا أن الكتلة الناخبة غير واضحة، كما قال، تعليقا على رفض شباط الانسحاب، أنه “حق طبيعي”.

لكن خليفة متخوف على مصير حزب الاستقلال وقال: “الخطورة الكبرى هي ملي يمشي واحد الجيل وتولي الأمانة العامة في حزب الاستقلال عند اللي عندو باش يدير الزرود وعندو باش يشري الصحافيين وعندو باش يشري الناس اللي يكونو معاه”. هذا كلام خطير من قيادي خطير.

السي خليفة ما عليك ما بيك حتى درتي ندوة صحافية باش تقول اللهم إن هذا منكر، وقلتي لحميد شباط وعبد الواحد الفاسي سحبو الترشيح ديالكم، واش زعما كاع هادي نفس على حزب الاستقلال ولا غير بغيتي تخوا ليك البلاصة؟

(يضحك) بيا وعليا، ماشي ما عليا وما بيا، أنا مسؤول ومسؤوليتي ليست وليدة اليوم، مسؤولتي اكتسبتها من تاريخي الذي أعتز به داخل حزب الاستقلال، وعندما طلبت من السي حميد شباط والسي عبد الواحد الفاسي باش يسحبو ترشيحهم ماشي تنقيص منهم ولكن لأن الطريق التي سلكوها ستؤدي بالحزب في المستقبل إلى انهياره وإلى فساده وإلى عدم احترامهم من لدن الشعب المغربي.

 

شباط راكب راسو وقال باللي حتى قوة فالدنيا ما تخليه يسحب الترشيح ديالو؟

هذا حقو الطبيعي، يقول على راسو اللي بغا، ولكن من حقي الطبيعي أنني لا بد نقول لواحد من الإخوان ديالي أشنو كيقول عليهم الرأي العام واشنو هي المشاكل اللي كتعتارضهم واشنو هو الواقع الحزبي، والله يجازيكم بيخير ديرو النقد الذاتي، وهي أداة تركها لنا سيدي علال، وديك الساعة راك غادي تلقاو ريوسكم كتقبلو ما تقدمت بيه اللي هو واضح.

 

واش الربيع العربي وصل لحزب الاستقلال ولا غير قصوحية الراس؟

حزب الاستقلال دار الربيع العربي منذ عام 1944، ودخلنا معارك من أجل الاستقلال ومن أجل الديمقراطية ومن أجل الحرية ومحاربة الفساد والرشوة… حزب الاستقلال هو ثورة متجددة وبطبيعة الحال في كل مرة تظهر هذه الثورة في شكل، وظهرت هذه المرة في شكل شباب 20 فبراير وهذا شيء نعتز به، والمعركة مستمرة حتى مطلع فجر المغرب الجديد إن شاء الله.

 

ولكن في الحزب ما متعودينش على بحال هاد الصراعات الانتخابية، موالفين كنشوفو حزب الاستقلال كيخرج أمورو بتكتم.

معك الحق، عمر هاد الشي ما وقع في تاريخ حزب الاستقلال، ولكن ماشي بتكتم، دائما كانت أمور حزب الاستقلال في داخل اللجنة التنفيذية بالتصويت والديمقراطية وفي المؤتمرات، لكن هاد المرة وقع انفلات وهاد الانفلات عندو خطورتو ولكن الخطورة الكبرى ديالو هي ملي يمشي واحد الجيل وتولي الأمانة العامة في حزب الاستقلال عند اللي عندو باش يدير الزرود وعندو باش يشري الصحافيين وعندو باش يشري الناس اللي يكونو معاه باش يمكن ليه يكون أمين عام لحزب الاستقلال، وهذه هي وجه الخطورة. من أجل ما سبق ذكره كنقول للأخوين الله يجازيهم بيخير يتقاو الله في هاد الحزب.

 

وأنتوما آ سي خليفة ما ناوينش ترشحو للقيادة؟

اللي بغا يترشح لشي حاجة كيفكر أولا وقبل كل شيء واش اللوائح الانتخابية والناس اللي بغاو يعطيوه أصواتهم واش حقيقة هي الكتلة الناخبة الحقيقة أم لا، أنا ملي نكون متيقن باللي المؤتمرات الإقليمية اللي دازت كلها كانت مطابقة للقانون إذاك سأقرر ولست الوحيد الذي يمكن أن يكون مرشحا للأمانة العامة هذا حق مشاع للجميع.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد