المغرب وإسبانيا.. مركز الذاكرة المشتركة داخل بخيط أبيض (رسالة)

كتب بواسطة على الساعة 13:39 - 2 سبتمبر 2012

 

كيفاش

وجه مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية والسلم رسالة إلى كل من عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة المغربية، وماريانو الراخوي، رئيس حكومة الإسبانية، تدعو فيها الطرفين إلى الانكباب على معالجة الماضي المشترك بين الدولتين، بدءا بحلقاته المؤثرة على الحاضر المعاش بشكل مباشر وسلبي ومؤثر على معالم المستقبل، وإيجاد حلول لمخلفاته السياسية والحقوقية والاجتماعية والاقتصادية محتكمة إلى مرجعية مبادئ حقوق الإنسان والتعايش السلمي وقيم الديمقراطية والقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني.

وأوضح المركز أن الرسالة تأتي في سياق اقتحام شباب من منطقة الريف لجزر بادس واعتقالهم من طرف السلطات الإسبانية.

وجاء في الرسالة، التي يتوفر موقع “كيفاش” على نسخة منها، أن “المركز يعتبر أن مثل هذه السلوكيات والممارسات لا تساعد على تقوية وتعميق العلاقة بين البلدين، وأن بعض ذكريات الماضي المشترك قد تحول دون استعمال الذكاء الجماعي في إبداع حلول للصعوبات الظرفية وأزمات الجوار”. وأضاف المركز: “نوجه لسعادتكما الدعوة للتفاعل مع اجتهادات مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية والسلم، وخاصة وثيقة إعلان طنجة للعدالة الانتقالية بين الدول وبناء الديمقراطية وتوطيد السلم، والعمل على تأسيس لجنة مستقلة للحقيقة والإنصاف وبناء المستقبل، مكونة من خبراء مغاربة وأسبان: مؤرخين، وقانونيين، وحقوقيين، وأطباء ،وعلماء الاجتماع…، تستلهم روح وفلسفة العدالة الانتقالية، هدفها بناء خطة عمل منهجية لمعالجة آثار الماضي المشترك، والمساهمة في رسم خارطة الطريق في مجال البحث عن الحقيقة والإنصاف في المشاكل التاريخية العالقة، دون خلفيات مسبقة ودون طابوهات كذلك، خدمة لعلاقات مغربية-إسبانية قوية وديمقراطية، متكافئة ومتضامنة، تخدم المصالح المشتركة، والسلام والأمن في منطقة جد إستراتيجية وحساسة ضمن حوض الأبيض المتوسط والأطلسي”.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد