أمريكا.. البنتاغون غاضب من مؤلف كتاب “بن لادن انتحر ولم يقتل”!

كتب بواسطة على الساعة 14:45 - 1 سبتمبر 2012

بن لادن

 

وكالات

أكد روبرت لوسكين، محامي العسكري السابق الذي ألف كتابا حول الهجوم الذي أدى إلى تصفية زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، أن موكله لم ينتهك أيا من بنود التعهد الذي وقعه مع وزارة الدفاع بالتزام السرية. وأوضح المحامي اليوم السبت (1 شتنبر)، أن العسكري السابق حصل على نصائح قانونية قبل أن يؤلف كتابه ولم يطلب منه أن يعرض كتاباته على البنتاغون قبل نشرها. وأضاف لوسكين أن العضو السابق في القوات الخاصة “فخور بخدمته في الجيش ويحترم تعهداته”. وتابع أن المؤلف “اكتسب حق رواية قصته واهتم بالتأكد من السماح له بأن يرويها في إطار احترام نص وروح القانون وواجباتها التعاقدية”.

من جهته، قال الناطق باسم البنتاغون جورج ليتل للصحافيين “لا استطع أن أقول لكم ما إذا كنا نعتقد أن هناك معلومات سرية في الكتاب”. وأضاف “نبقي كل الخيارات مفتوحة”. وأكدت دار النشر التي تنوي طباعة 300 ألف نسخة من الكتاب، أن “محاميا سابقا للقوات الخاصة” قام بمراجعته. وتختلف بعض العناصر التي يوردها أوين في الكتاب عن التفاصيل التي سربتها إدارة باراك أوباما منذ العملية التي جرت في منزل في أبوت أباد (باكستان) في الأول من ماي 2011. ومن المقرر صدور الكتاب الذي يحمل عنوان “يوم ليس سهلا” (No Easy Day) في الرابع من شتنبر الجاري.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية هددت بملاحقة مؤلف الكتاب. وقال كبير قانونيي البنتاغون جيه جونسون إن العسكري، مؤلف الكتاب، انتهك وعده بالتزام السرية عبر نشر رواية العملية التي شارك فيها. وأضاف أن الوزارة “تنوي ملاحقته وملاحقة كل الذين يتعاونون معه بكل الوسائل القانونية المتاحة”. وخلافا للقواعد المفروضة على العسكريين، لم يعرض الكتاب على البنتاغون ولا على وكالة الاستخبارات الأميركية “سي.آي.ايه” قبل نشره للتأكد من عدم احتوائه على معلومات سرية. وقال ستيفن افترغود من اتحاد العلماء الأميركيين إن الحكومة يمكنها عندئذ المطالبة بكل الأرباح التي تتحقق من بيع الكتاب.

ويؤكد “بيسونت” من خلال كتابه على أن بن لادن قام بقتل نفسه بواسطة بندقية قبيل اقتحام الفرقة الأمريكية بيته بلحظات. في تكذيب صارخ للرواية الرسمية الأمريكية القائلة بقتلهم زعيم القاعدة من خلال “معركة” دامت 40 دقيقة.

 

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق