• لجنة للحسم ومحاولات لإقناع البام بالانضمام إلى الإجماع.. معاشات البرلمانيين تعكّسات!
  • حملة “كون راجل”.. حراس الفضيلة رجعو عاوتاني (صور)
  • باقي في الصدارة.. الوداد ينتزع نقطة ثمينة من حورية كوناكري الغيني
  • رونالدو يتحدى ميسي: سنرى من الأفضل!
  • “رجل سلطة بالإذاعة”.. عبد الرحمان عشور يروي تجربته من وزارة الداخلية إلى مؤسسة إعلامية
عاجل
الإثنين 18 ديسمبر 2017 على الساعة 23:07

بالصور من كازا.. استقالات في شبيبة الأحرار!

بالصور من كازا.. استقالات في شبيبة الأحرار!

ليلى الكوني

قدم محمد حدادي، المنسق الإقليمي لحزب التجمع الوطني للأحرار في الدار البيضاء، رفقة شباب اتحادية مولاي رشيد سيدي عثمان، استقالته من مهامهم يوم أمس الأحد (17 دجزبر) في المركب الثقافي مولاي رشيد.
وقال حدادي، في نص استقالته المرفوعة إلى المنسق الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار في جهة الدار البيضاء -سطات: “أجد نفسي مضطرا لتقديم استقالتي من مهمة منسق اتحادية مولاي رشيد سيدي عثمان ﻷنه لا يمكن لي إطلاقا أن أنجح في هذه المهمة ما دام أصحاب المصالح الشخصية لبعض المنسقين لجهة الدار البيضاء الكبرى، ومن بينهم المنسق الجهوي السابق والمنسق الجهوي للشباب وكذا المنسقة الجهوية للمرأة، قادرين على قتل المبادرات، وتدعيم المناورات وفتح الباب أمام المفسدين والانتهازيين وغلقه أمام الشرفاء والسياسيين الصادقين في خدمة الحزب والوطن..”.
وحول حيثيات هذه الاستقالة، صرح أنس حدادي، عضو المكتب الجهوي للشبيبة التجمعية في جهة الدار البيضاء سطات: “لقد تم تجميد عضويتي داخل المكتب الجهوي وتجميد أنشطة التمثيلية الإقليمية وكذا رفض الاعتماد، كل هذه الأمور تتنافى مع القانون الداخلي للشبيبة في المادة 25 فيما يخص التدرج في العقوبات، وفيما يخص الأسباب التي ذكرها عكاشة رئيس الشبيبة الجهوية لجهة الدار البيضاء سطات، فهي أسباب واهية ولا أساس لها من الصحة. إن الاستراتيجية التي وضعها الرئيس عزيز أخنوش لدعم الشباب وإعطاء الفرصة لهم لم تتحقق على مستوى جهة الدار البيضاء سطات وأؤكد على أن هذا اﻹقصاء ممنهج لشباب فاعل مناضل طموح”.
وقال هشام الزوين، عضو المكتب الجهوي بجهة الدار البيضاء سطات، لموقع “كيفاش”، إن “قرار الاستقالة الجماعية الذي اتخذه مناضلو الإقليم، جاء كرد فعل على سياسة الإقصاء التي ينهجها رئيس الشبيبة الجهوية تجاه الإقليم، و”أننا رغم ذلك نؤكد على احترامنا لمبادئ الحزب ولقياداته ودعمه المستمر لمشروع التشبيب الذي جاء به الرئيس عزيز أخنوش، وسنقف بالمرصاد لكل من سولت له نفسه نهج سياسة الإقصاء”.