• لجنة للحسم ومحاولات لإقناع البام بالانضمام إلى الإجماع.. معاشات البرلمانيين تعكّسات!
  • حملة “كون راجل”.. حراس الفضيلة رجعو عاوتاني (صور)
  • باقي في الصدارة.. الوداد ينتزع نقطة ثمينة من حورية كوناكري الغيني
  • رونالدو يتحدى ميسي: سنرى من الأفضل!
  • “رجل سلطة بالإذاعة”.. عبد الرحمان عشور يروي تجربته من وزارة الداخلية إلى مؤسسة إعلامية
عاجل
الأحد 17 ديسمبر 2017 على الساعة 21:54

حوالي 33 في المائة منها تتعرض للإتلاف.. مساحة الأراضي الصالحة للزراعة ستتقلص بنسبة 25 في المائة!

حوالي 33 في المائة منها تتعرض للإتلاف.. مساحة الأراضي الصالحة للزراعة ستتقلص بنسبة 25 في المائة!

كشف الكاتب العام للمعهد الوطني للبحث الزراعي، رشيد دحان، أن مساحة الأراضي الصالحة للزراعة بالنسبة إلى الفرد ستتقلص بنسبة 25 في المائة في عام 2050 مقارنة بعام 1960.
وأوضح دحان، في كلمة خلال الاحتفال باليوم العالمي للتربة (5 دجنبر من كل سنة)، أمس السبت (16 دجنبر)، أن “نحو 33 في المائة من أراضينا تتعرض بالفعل للإتلاف، وبهذه الوتيرة، فإن مساحة الأراضي الصالحة للزراعة للفرد الواحد سوف تنخفض بنسبة 25 في المائة في عام 2050 مقارنة بعام 1960، غير أنه في 2050 سيتضاعف عدد سكان الأرض ليصل إلى 9 مليارات نسمة”.
ودعا المتحدث إلى ضرورة زيادة الإنتاج الغذائي بنسبة 60 في المائة لتلبية احتياجات هذه الفئة السكانية العريضة، مضيفا أنه لا يكفي “إصلاح” التربة بعد أن تضررت.
وقال دحان: “نحن بحاجة إلى أراض خصبة سليمة لتحقيق أهدافنا المتعلقة بالأمن الغذائي والتغذية، ومكافحة آثار تغير المناخ وضمان التنمية الشاملة المستدامة”، مضيفا أن “الاحتفال بهذا اليوم يسمح بالتركيز على الأدوار الهامة لهذا الكائن الحي، ألا وهو التربة”.