مفوض أوروبي: المغرب بلد مستقر إقليميا من شأنه المساهمة في تعزيز الأمن

كتب بواسطة على الساعة 18:18 - 24 نوفمبر 2017

أكد المفوض الأوروبي المكلف بالهجرة والشؤون الداخلية والمواطنة، ديميتريس أفراموبولوس، أمس الخميس (23 نونبر) في الرباط، أن المغرب بلد “مستقر” في محيطه الإقليمي، ومن شأنه المساهمة في تعزيز الأمن وضمان تدبير “ناجع ” لظاهرة الهجرة.
وقال أفراموبولوس، في تصريح للصحافة عقب مباحثات أجراها مع وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، إن “المغرب بلد مستقر جدا في محيطه الإقليمي، يمكنه المساهمة بشكل فعال في تعزيز الأمن وتدبير ناجع لظاهرة الهجرة”، معربا، في هذا السياق، عن امتنانه لما قدمه المغرب خلال السنوات الأخيرة من تدبير إيجابي للمشاكل المرتبطة بالهجرة.
وأضاف المسؤول الأوروبي: “قررنا مواصلة تعاوننا من أجل مجابهة القضايا المرتبطة بالهجرة والأمن”، مؤكدا أن المغرب والاتحاد الأوروبي سيكثفان من اتصالاهما بشأن هذه الملفات، وذلك من خلال إرساء آليات حوار “جدي وودي” لمواجهة مشاكل الهجرة والأمن التي باتت ترخي بظلالها على العالم بأسره.
وبعد أن وصف المحادثات التي أجراها مع وزير الداخلية بـ”الودية والجدية”، أكد أن “الاتحاد الأوروبي سيعمل على دعم المغرب” في هذا المجال.
وأجرى المفوض الأوروبي، في وقت سابق أمس، مباحثات مع ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق